الصباح العربي
الجمعة، 1 مارس 2024 09:51 صـ
الصباح العربي

المرأة والصحة

الفرق بين صدمة الأنسولين وغيبوبة السكري

الصباح العربي

تختلف صدمة الأنسولين عن غيبوبة السكري، وكلاهما يدل على وجود خلل في نسبة السكر في الدم، أدت إلى مشكلة صحية.

تشير صدمة الأنسولين إلى رد فعل الجسم على نقص السكر في الدم، وغالبًا ما يحدث بسبب تناول الكثير من الأنسولين، في حين تطلق غيبوبة السكري على إصابة المريض بفقدان الوعي نتيجة ارتفاع نسبة السكر.

صدمة الأنسولين

صدمة الأنسولين تحدث نتيجة انخفاض نسبة السكر في الدم، وبالتالي يشعر المريض بأكثر الأعراض شيوعًا، وهو الارتباك وعدم التوازن، وربما يصاحب ذلك غيبوبة السكري.

يتناول الكثير من مرضى السكري حبوبًا لا تحتوي على الأنسولين للتحكم في مستويات السكر في الدم، في حين أن بعض الأشخاص يصابون بانخفاض نسبة السكر في الدم على الرغم من أنهم ليسوا مصابين بالسكري على الإطلاق، مما يعني أنه لن يكون لديهم أي سبب لتناول الأنسولين أو الحبوب.

يطلق على صدمة الأنسولين هذا الاسم، لأنها تجعل الجسم يتفاعل مع ما يعرف باسم "متلازمة القتال أو الهروب"، وانخفاض نسبة السكر في الدم يفعل نفس الشيء.

نقص الدم أو نقص الأكسجين أو نقص السكر، كلها أمور تجعل العقل خائفًا بدرجة كافية لجعل الجسم مستعدًا لخوض المعركة أو الهروب.

غيبوبة السكري

مع صدمة الأنسولين، عادًة ما تحدث غيبوبة السكري، ويحتاج الأمر إلى وجود الكثير من السكر في مجرى الدم حتى يفقد الشخص وعيه، وهذا لا يحدث بين عشية وضحاها.

ارتفاع نسبة السكر في الدم يحفز إنتاج البول، وبالتالي فمن بين أعراض ارتفاع سكر الدم كثرة التبول، ما يؤدي إلى إصابة المرضى بالجفاف، مما قد يؤدي إلى الصدمة والغيبوبة.

الفرق صدمة الأنسولين وغيبوبة السكري

المرأة والصحة

آخر الأخبار

click here click here click here altreeq altreeq