الصباح العربي
الأحد، 23 يونيو 2024 05:19 صـ
الصباح العربي

المرأة والصحة

فوائد العنب الصحية

الصباح العربي

يحمل العنب بكل مكوناته، من بذور، وأوراق، وثمار العديد من الفوائد الصحية والتي ينتفع بها الجسم بأكمله. ويمكن الحصول على فوائد العنب سواء بتناول العنب الأحمر، أو الأخضر، أو الأسود، وبتناول العنب الخالي من البذور أو الذي يحمل بذورًا، كما يمكن الحصول عليها عند تناوله كمربى، أو كزبيب، أو كدبس.

القيمة الغذائية للعنب

يمكن أن يختلف المحتوى الغذائي للعنب قليلًا باختلاف نوعه ومصدره، ويوضح الجدول التالي القيمة الغذائية للعنب الأخضر أو الأحمر الأوروبي:

العنصر الغذائي نسبته في كوب واحد (151 غرام) من العنب

السعرات الحرارية 104 سعرة حرارية

الماء 122 غرام

الكربوهيدرات 27 غرام

البروتينات 1 غرام

الدهون 0.2 غرام

الألياف 1.4 غرام

السكريات 23 غرام

أما حول الفيتامينات والمعادن المتواجدة في العنب، فالجدول التالي يوضحها بالتفصيل:

العنصر الغذائي نسبته في كوب واحد (151 غرام) من العنب نسبته من قيمة الاحتياج اليومية

فيتامين B1 0.104 ملغ 9 %

فيتامين B2 0.106 ملغ 8 %

فيتامين B6 0.13 ملغ 8 %

فيتامين C 4.8 ملغ 5 %

فيتامين E 287 ميكروغرام 2 %

فيتامين K 22 ميكروغرام 18 %

النحاس 192 ميكروغرام 21 %

البوتاسيوم 288 ملغ 6 %

المنغنيز 107 ميكروغرام 5 %

كما يحتوي العنب على فيتامين A، وأنواع أخرى من فيتامين B، والكالسيوم، والزنك، والحديد، والفسفور، والمغنيسيوم، وغيرها من المعادن الأخرى.

أيضًا، يحتوي العنب على نسبة جيدة من المركبات المضادة للأكسدة، وأهمها مركبات الفلافونويد التابعة لمجموعة المركبات متعددة الفينول، ومنها:

مركبات الأنثوسيانين.

الريسفيراترول.

الكيرسيتين.

البيتا كاروتين.

حمض الإيلاجيك.

اللوتين.

الزياكسانثين.

الكاتشين.

فوائد العنب

تتضمن فوائد العنب الصحية ما يلي:

الوقاية من السرطان: حيث يحتوي العنب على العديد من المركبات المضادة للأكسدة تعرف باسم مركبات البوليفينول، والتي تقلل من خطر نمو الأورام في كل من الكبد، والمعدة، والصدر، والقولون، كما يمكن أن تجنب إصابة الفرد بسرطان الجلد وسرطان الدم.

تعزيز صحة القلب والشرايين: حيث يساهم العنب في ضبط مستويات الكوليسترول في الدم، ويرجع السبب في ذلك إلى احتواء العنب على مركبات البوليفينول والتي تمتلك خصائص مضادة للالتهاب أيضًا. كما يساهم فيتامين K المتواجد في العنب في التقليل من تخثر الدم وهو ما يقلل من خطر الإصابة بالجلطات الدموية.

تقليل ضغط الدم: وتعود هذه الفائدة من فوائد العنب لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم، وهو مركب أساسي لتنظيم عمل الأوعية الدموية واسترخائها، كما أنه يعمل على ضبط مستوى ضغط الدم من خلال زيادة إفراز الصوديوم عبر البول.

الوقاية من الإمساك: وذلك لاحتواء العنب على نسبة عالية من الألياف والماء، وكلاهمها يساهمان في تحسين عملية الهضم وإخراج البراز.

تقليل الالتهابات المزمنة وما يرتبط بها من أمراض: يعمل العنب كمضاد للالتهابات؛ وذلك لاحتوائه على مادة مضادة للالتهابات تمسى الريسفيراترول التي تجعل العنب يعمل كواقٍ من الالتهابات المختلفة، بما فيها التهابات المفاصل.

الوقاية من مرض السكري: فالبرغم من أن العنب من الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المتوسط، إلا أن مركب الريسفيراترول المتواجد في العنب يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسكري من خلال زيادة حساسية الأنسولين وزيادة إنتاج خلايا البنكرياس لهذا الهرمون.

تعزيز صحة البصر والوقاية من أمراض العيون: ويعود ذلك لاحتواء العنب على العديد من المركبات التي تقوم بحماية شبكية العين، كما أنه يحتوي على اللوتين والزياكسانثين المهمان للحفاظ على صحة العيون.

تقليل أعراض الحساسية الموسمية: فمركب الكيرسيتين المتواجد في العنب يمتلك خصائص مضادة للالتهابات والتي تساهم في التقليل من سيلان الأنف، وتدمع العينين، وغيرها من أعراض الحساسية.

دعم صحة العظام: يحتوي العنب على العديد من العناصر الغذائية المهمة لصحة العظام والتي تساهم في الوقاية من هشاشة العظام، ومنها المنغنيز، والبوتاسيوم، وفيتامين K.

الحفاظ على صحة الدماغ: يمكن أن يساعد العنب على تحسين الذاكرة والقدرات المعرفية لدى الفرد، كما أنه يعمل على التحسين من المزاج، فضلًا عن فوائده المحتملة في الوقاية من مرض الزهايمر.

لا يتسبب بتفاقم أعراض اضطرابات القولون، يحتوي العنب على نسبة قليلة من سكريات الفودماب، ولهذا إن تناوله بكميات معتدلة لن يتسبب بتفاقم أعراض اضطرابات القولون، بما فيها القولون العصبي أو مرض كرون.

فوائد أخرى، والتي تتضمن:

التقليل من الالتهابات البكتيرية والفطرية.

الحفاظ على صحة البشرة وتسريع التئام الجروح.

تحفيز نمو الشعر والتقليل من تساقطه.

تقليل الأرق وتحسين جودة النوم.

أفضل أنواع العنب

يمكن أن تختلف كمية المركبات المضادة للأكسدة الموجودة في العنب بناء على نوع العنب، ومكان زراعته، وكيفية قطفه ومعالجته. وينصح عادة للاستفادة من فوائد العنب بأقصى حد بتناول العنب الأسود أو العنب الأحمر الأرجواني، فهما يحتويان على نسبة أعلى من مضادات الأكسدة مقارنة بالعنب الأبيض أو العنب الأخضر.

أضرار العنب

يمكن أن تتضمن أضرار العنب، والتي تحدث خاصة عند تناوله بكميات كبيرة، ما يلي:

التعرض للتسمم بالمبيدات الحشرية، وخاصة عند تناول العنب دون غسله جيدًا.

حدوث التفاعلات الدوائية وخاصة عند تناوله مع الأدوية التابعة لمجموعة حاصرات البيتا المستخدمة لعلاج أمراض القلب، وذلك لا حتوائه على نسبة جيدة من البوتاسيوم.

زيادة خطر حدوث النزيف لدى الفرد، خصوصًا عند تناوله للأدوية المميعة للدم، مثل دواء الوارفرين.

زيادة خطر حدوث المضاعفات لدى المرضى المصابين بأمراض الكلى، وذلك نتيجة لتراكم البوتاسيوم في الجسم.

أيضًا، يمكن أن يتسبب تناول العنب بحدوث الحساسية لدى بعض الأفراد والتي تتسبب بظهور الأعراض التالية:

انتفاخ الفم واللسان.

الطفح الجلدي.

الشرى.

كما يمكن أن تتسبب حساسية العنب بأعراض أكثر خطورة ويمكن أن تهدد حياة الفرد.

نهاية، يعتبر العنب من الأغذية المفيدة لاحتوائه على العديد من الفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى غناه بالألياف الغذائية والمركبات المضادة للأكسدة. ويمكن أن تتضمن فوائد العنب الوقاية من مختلف أمراض القلب والشرايين، ومرض السكري، ومرض الزهايمر، والحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، والعيون، والعظام. لكن، يجب الحذر عند تناول كميات كبيرة من العنب خصوصًا في حال كان يتناول الفرد أدوية حاصرات البيتا أو أدوية تمييع الدم.

فوائد العنب الصحية فوائد العنب الصحية

المرأة والصحة

آخر الأخبار

click here click here click here altreeq altreeq