الصباح العربي
الخميس، 20 يونيو 2024 01:12 مـ
الصباح العربي

الاقتصاد

وزير الاتصالات يلتقي رجال الأعمال والعاملين الحر والمتدربين في مركز كريتيفا للابتكار بالإسماعيلية

الصباح العربي

اجتمع وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عمرو طلعت مع رجال الأعمال والعاملين الحرة والمتدربين بمركز ابتكار كريتيفا بالإسماعيلية بجامعة قناة السويس. حضر اللقاء رئيس جامعة قناة السويس ناصر مندور.

تم إنشاء مركز الابتكار في الإسماعيلية لتعزيز الابتكار التكنولوجي وريادة الأعمال وتعزيز القدرات الرقمية لشباب الإسماعيلية. وتشمل أهدافها دعم رجال الأعمال والشركات الناشئة، وإعداد الشباب لفرص عمل مستقبلية، ورعاية مجتمع العمل الحر، وتسهيل انتقال الإسماعيلية إلى مجتمع رقمي.

خدم المحور حتى الآن حوالي 28000 رجل أعمال وخريجي جامعة قناة السويس بالإضافة إلى سكان المحافظة. بالإضافة إلى ذلك، تلقى حوالي 13000 شخص تدريبًا في مجال الابتكار، وريادة الأعمال، والعمل الحر، والتطوير الوظيفي، والتحول الرقمي، واستخدم 6000 شخص مساحات العمل المشترك في المحور. انضم أكثر من 90 شركة ناشئة ومشاريع ريادة الأعمال إلى حاضنات الأعمال، منها ثمانية حصلت على حضانة كاملة.

تم إنشاء المركز كجزء من خطة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (MCIT) لوجود مركز واحد في كل محافظة. يوجد حاليًا 20 مركزًا يعمل، وتُبذل الجهود لإنشاء ستة مراكز أخرى هذا العام.

أشاد وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصال بمجموعة متنوعة من الطلاب والشباب المشاركين في مبادرات MCIT بمحور الإسماعيلية. وأعرب عن ارتياحه لسماع قصص النجاح من المبدعين الشباب ورجال الأعمال والعاملين لحسابهم الخاص خريجي المركز ونجحوا في تصدير الخدمات الرقمية إلى الخارج. وأكد أن الأنشطة التي لوحظت في المحور تؤكد الالتزام الحقيقي بالتنمية البشرية وبناء القدرات، مسلطا الضوء على أن الشباب المصري يزدهرون عندما تتاح لهم فرص التعلم واكتساب المعرفة والابتكار.

أكد طلعت في ملاحظاته أن MCIT ستواصل سعيها لتحقيق التنمية البشرية وبناء القدرات الرقمية. سلط الضوء على أنه تم إنشاء مراكز كريتيفا للابتكار لتعزيز ريادة الأعمال والعمل الحر في جميع أنحاء البلاد. أكد طلعت أن محور الإسماعيلية يدعم الشركات الناشئة من خلال تزويد رجال الأعمال بالتدريب الفني والاقتصادي والتسويقي. وأعرب عن ثقته في أن قصص النجاح التي تم عرضها في المحور ستلهم الأجيال القادمة.

من جهته، صرح الرئيس التنفيذي لوكالة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ITIDA) أحمد الظاهر بأن ITIDA عازمة على دعم رجال الأعمال والوصول إلى الجامعيين ورواد الأعمال في مختلف المحافظات. ولاحظ أن المحور في الإسماعيلية يبرز كونه المحور الأول في منطقة القناة وسيناء.

أبرز الظاهر أن المحور يحتضن مجتمعًا مكونًا من 2335 عاملاً حرًا من الإسماعيلية ويخلق بيئة مثالية للعمل الحر. وأضاف أنه يزود الشباب بالمهارات الرقمية اللازمة لمواكبة سوق العمل، وتمكين رجال الأعمال، وتنمية مهارات الابتكار والتفكير الإبداعي، وتحتضن أفكارهم ومشاريعهم في مجال الريادة.

خلال الزيارة، عرض أربعة رجال أعمال أنشطة شركاتهم الناشئة، والتي تم احتضانها في المركز. واحدة من هذه الشركات الناشئة هي Naslst Technology، حيث تقدم منصة تكنولوجيا المعلومات التي تربط المتسوقين والتجار ومقدمي خدمات الشحن من خلال أسواق SaS، مما يمكّن المستخدمين من التسوق والدفع وترتيب التسليم بسلاسة.

شركة ناشئة أخرى هي ريو، التي تركز على صيانة ورصد محطات الطاقة الشمسية. تقدم ريو خدمات الدعم التقني والصيانة عن بعد للمواقع باستخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصال وأجهزة الاستشعار وجمع البيانات وتحليلها. بالإضافة إلى ذلك، هناك Tester الذي قام بتطوير برنامج اختبار برمجيات يعمل بالذكاء الاصطناعي، وفيشي تانك، الذي قدم نموذجًا أوليًا لمزرعة أسماك ذكية تعمل بالطاقة الشمسية.

من جانبها، عرضت مستشارة وزيرة تكنولوجيا المعلومات والاتصال للمواهب التكنولوجية هدى بركة أهداف مبادرات أجيال مصر الرقمية. يتضمن هذا المنبر الشامل الذي قدمته وزارة التعليم والتكنولوجيا أربع مبادرات تستهدف مختلف الفئات العمرية، بدءا من سن التاسعة. وتشمل هذه المبادرات مبادرة أعجائب مصر الرقمية (DEMI) لطلاب المرحلة الابتدائية، ومبادرة أشبال مصر الرقمية لطلاب المرحلة الإعدادية والثانوية، ومبادرة رواد مصر الرقمية ( DEPI) لطلاب الجامعات والخريجين، ومبادرة بناة مصر الرقمية لخريجي الجامعات ذوي الأداء الأعلى في بعض التخصصات.

أشارت رئيسة معهد تكنولوجيا المعلومات هبة صالح إلى الخدمات التي تقدمها ITI بمحور الإسماعيلية لبناء القدرات الشبابية. وأوضحت أن ITI عرضت في البداية مسارين لتطوير البرمجيات في المحور ثم تم توسيعه لاحقا ليشمل المزيد من التخصصات التكنولوجية. الهدف هو إعداد الشباب للعمل في الشركات المتعددة الجنسيات الرئيسية وتوفير برامج تدريبية مستقلة.

تم خلال الزيارة تسليط الضوء على أفراد من مختلف الفئات العمرية الذين استفادوا من مبادرات DEG. استمع وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصال إلى خبرات خريجي DEPI وDEBI، وتعلم كيف ساعدتهم هذه المبادرات على تطوير مهاراتهم، واستكشاف مختلف المسارات التدريبية، وتعزيز قدراتهم على العمل الحر. هذا الدعم مكنهم من الانضمام إلى أسواق العمل المحلية، والاقليمية، والعالمية. شارك العديد من عشاق تكنولوجيا المعلومات كيفية تمكين برامج ITI من العمل عن بعد لشركات خارجية في مجالي الذكاء الاصطناعي (AI) والأمن السيبراني.

علاوة على ذلك، تفاعلت طلعت مع العاملين الحر الذين حصلوا على التدريب الحر والفني في المحور. وشرحوا كيف ساعدهم مركز الإسماعيلية في صقل مهاراتهم في العمل الحر والعمل عن بعد للشركات المحلية والعالمية في مختلف المجالات مثل تطوير الويب وتطوير تطبيقات الهاتف المحمول والتصميم والتسويق.

شارك أحد المستقلين كيف قام بتحويل حياته المهنية من مهنة الطب إلى العمل كمهندس برمجيات مستقل. ناقش آخر تجربته في تطوير الويب، التي بدأها في السنة الثالثة إعدادي. ذكر أنه يعمل كعمل حر إلى جانب دراسته الجامعية ويتقاضى أجره بالعملة الأجنبية

استمع وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصال خلال الزيارة إلى شرح عن خدمات التوعية الرقمية والبرامج التدريبية المقدمة للطلاب ورجال الأعمال والعاملين للحر بالإسماعيلية. يتم تقديم هذه الخدمات من قبل المركز بالشراكة مع الأوساط الأكاديمية، والمؤسسات التعليمية المتخصصة في بناء القدرات، وريادة الأعمال، والابتكار، بالإضافة إلى المنظمات التنموية والمنظمات غير الحكومية.

في إطار الزيارة، قام طلعت بجولة في مركز الابتكار في الإسماعيلية واستكشف الأنشطة التدريبية في معمل التصنيع الرقمي الذي يخدم الشركات الناشئة. يوفر المختبر التدريب على أحدث معدات التصنيع الرقمي مثل الطابعات ثلاثية الأبعاد، ماكينات التحكم العددي بالكمبيوتر (CNC) و قواطع الليزر، وآلات تصنيع لوحة الدوائر المطبوعة (PCB).

وتضمنت الجولة زيارة لمنطقة الحاضنات الناشئة، ومساحات العمل المشترك، وقاعات التدريب. بالإضافة إلى ذلك، شهد وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصال جزءًا من برامج التدريب المستمرة في مساحة ITI وتوسعات الفرع الجديد للمعهد في حرم جامعة قناة السويس.

وزير الاتصالات يلتقي رجال الأعمال والعاملين الحر والمتدربين في مركز كريتيفا للابتكار بالإسماعيلية

الاقتصاد

آخر الأخبار

click here click here click here altreeq altreeq