الصباح العربي
الأربعاء، 18 سبتمبر 2019 03:47 مـ
الصباح العربي

المرأة والصحة

فوائد شوربة الكوراع للصحة

الصباح العربي

يوجد عدد كبير جدًا من الأكلات الشعبية التي يحبها الكثير من الأشخاص ؛ ولكنهم قد لا يعلمون الفوائد الصحية التي تعود على الجسم نتيجة تناول هذه المأكولات ، ومن أشهر هذه الأكلات هي مرق العظام أو المعروفة باسم شوربة الكوارع التي تكتظ بعدد كبير جدًا من الفوائد الصحية .

 

شوربة الكوارع

شوربة الكوارع هي عبارة عن أكلة شعبية مصرية يتم إعدادها من خلال طهي أقدام الأنعام مثل الأبقار والجاموس في الماء على النار وإضافة بعض التوابل والخضروات إليها ثم تقديمها بعدة صور سواء شوربة أو فتة مع الأرز ، ونظرًا إلى أن العديد من الأبحاث والدراسات قد بينت مدى الفوائد التي تعود على جسم كل شخص يتناول الكوارع ف؛ إن العديد من الأشخاص أصبحوا يقبلون على طهيها وتناولها .

 

فوائد شوربة الكوارع الصحية

أشارت إحدى الدراسات التي تم إجراؤها بجامعة نبراسكا أن تناول شوربة الكوارع يُعزز من قوة الجهاز المناعي ويُساعد على الشفاء السريع من نزلات البرد والإنفلونزا .

توصل بعض الباحثين أيضًا إلى أن شوربة الكوارع تُساعد على علاج الالتهابات التي تُصيب الجهاز التنفسي وتُساعد أيضًا على تقليل التعرض إلى نوبات الربو والحساسية .

تلعب شوربة الكوارع دور هام في تعزيز صحة القناة الهضمية بشكل كامل وتُساعد على علاج عسر الهضم .

وقد أشار العديد من خبراء التغذية أيضًا إلى أن النخاع الموجود داخل الكوارع يضم الكثير من المعادن الهامة مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والفسفور وبالتالي فهي تعمل على تعزيز صحة العظام والأسنان .

كما أنها تحتوي على مادة كيميائية تعرف باسم الكبريتات إلى جانب مادة الجلوكوزامين التي قد أثبتت الأبحاث قدرتها على تقليل الالتهابات التي تصيب أعضاء الجسم المختلفة وخصوصًا التهابات العظام والمفاصل .

فضلًا عن احتواء شوربة الكوارع على مادة الكوندروتين (chondroitin) ذات الدور الفعال في تعزيز صحة الغضاريف وحمايتها من التاكل ، ودورها أيضًا في علاج خشونة المفاصل وزيادة درجة ليونتها ، والحماية من الإصابة بهشاشة العظام .

كما تعمل مادة الكوندروتين كذلك على تعزيز صحة الجلد والبشرة والتخلص من الخلايا الميتة بالجلد ومنع ظهور علامات التقدم في السن والتجاعيد .

وقد أشارت بعض الدراسات أيضًا إلى دور شوربة الكوارع في خفض ضغط الدم وضبط مستواه بالجسم وحماية المريض من التعرض إلى نوبات اضطراب ضغط الدم .

تحتوي شوربة الكوارع على عدد كبير من الأحماض الأمينية الهامة مثل الأرجنين الذي يحفز إنتاج هرمون النمو وتجديد خلايا الكبد التالفة وتسريع عملية التئام الجروح وزيادة عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال .

وتحتوي كذلك على الحمض الأميني الجلايسين الذي يُحافظ على بروتينات الجسم والعضلات دون تلف ويعمل كمضاد أكسدة لطرد الجذور الحرة الضارة من الجسم ، فضلًا عن أنه يلعب دور هام في علاج الأرق وتحسين النوم والذاكرة .

وفي دراسة بحثية أخرى أشارت إلى احتواء شوربة الكوارع على حمض الهيالورونيك المعروف بفوائده المتعددة في إمداد البشرة بالرطوبة اللازمة وحمايتها من الجفاف وإمدادها كذلك بالمعادن التي تعزز من قوتها ونضارتها .

كما تُساعد هذه الأكلة أيضًا على تحسين الحالة النفسية والمزاجية وتقليل الشعور بالقلق والتوتر والاكتئاب .

وتحتوي شوربة الكوارع على حمض الجلوتامين ذات الدور الهام في تعزيز عملية التمثيل الغذائي والأيض الصحي وبناء العضلات داخل الجسم وحماية بطانة الأمعاء من التاكل وتحسين صحة الجهاز الهضمي بشكل عام .

يُساعد تناول شوربة الكوارع على إمداد الجسم بقدر كبير للغاية من السعرات الحرارية والطاقة التي تُساعد على القيام بالأنشطة المختلفة دون الشعور بالإجهاد ، ولذلك تعتبر شوربة الكوارع أكلة جيدة لكل شخص يُعاني من النحافة وفقدان الوزن .

كما يُساع الكولاجين الموجود بشكل طبيعي بالنسيج الضام للحيوانات والذي يتكسر إلى جيلاتين على تعزيز الصحة والقوة ويجعل الجسم أكثر قدرة على مواجهة الكائنات الدقيقة الممرضة مثل البكتيريا والفطريات والفيروسات .

كما يُساعد الكولاجين في مرق العظام أيضًا على إخفاء التجاعيد ومنع ظهورها والتخلص من السيلوليت الذي يظهر على الجلد ويُساعد على إعطاء البشرة مظهر أكثر شبابًا وصحة .

يُساع الجيلاتين الموجود في شوربة الكوارع على على إحداث توازن والحفاظ على البكتيريا المفيدة في الأمعاء .

 ونظرًا إلى احتواء شوربة الكوارع على العديد من المواد ذات الخصائص المضادة للأكسدة وطرد السموم من الجسم ؛ فهي تُساعد في الوقاية من عدد كبير جدًا من الأمراض مثل أمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السرطان واضطرابات البشرة والعديد من الأمراض الأخرى .

فوائد شوربة الكوراع للصحة

المرأة والصحة