الصباح العربي
الأربعاء، 18 سبتمبر 2019 05:35 مـ
الصباح العربي

الأخبار

أولى جلسات المنتدى العربي الإفريقي للتدريب والتنمية

الصباح العربي

استعرض أعضاء المنصة في الجلسة الافتتاحية لمنتدى العربي الإفريقي للتدريب والتنمية، صباح السبت ٢٤ أغسطس، المقام بمركز التعليم المدني، أبرز الأهداف الخاصة بالمؤتمر.

وأوضح رئيس المنتدى الدكتور أيمن عيسى، أن أهداف التنمية المستدامة، القضاء على الفقر والجوع وتحسين الصحة والحق في التعليم الجيد والمساواة بين الجنسين، والحق في مياه نظيفة وطاقة نظيفة بسعر عادل وتشجيع الصناعة.

ولفت إلى أن لضمان حياة أفضل لقارتنا السمراء نجتمع لمناقشة بعض هذه القضايا ونلقي الضوء على تحسين الأداء من أجل التوظيف والتمكين للمرأة وميثاق شرف التدريب مهنة وأمانة.

وفي كلمته وجه أمين عام المنتدى، دكتور سعد أبونار، التحية لكل الحضور، قائلا إن «كل شخص من الممكن أن يكون له أفكار تنفذ على أرض الواقع، المهم هو تعلمه كيف تقوم على خطة، حققنا الحلم بالمنتدى ونسعى للاستمرار بأفكاركم وجهودكم

ورحبت الدكتورة هالة العزب، مدير العلاقات العامة للمؤتمر، بالحضور، قائلة الأمل لا يتحقق بدون العمل، وعلينا جميعا أن نستوعب أهمية التدريب نحو مستقبل أفضل.

وأشارت إلى أن التنمية المستدامة قضية هامة، تحتاج لأن نعمل جميعا من أجلها بالتدريب بشكل جاد سواء للعاملين أو غير العاملين.

وفي كلمتها، قالت دكتورة نور الهدى، هدفنا التدريب والتنمية، «استطعنا الاتفاق مع عدد من الجامعات على مستوى بريطانيا والعالم العربي، وبالفعل نجحنا في التدريب المهني والمدعم بشهادات معتمدة، وحاليا التركيز على الثروة البشرية سواء تنمية أو تدريب».

وأكدت أنه يمكننا أن نقود العالم بالتطور، التدريب المهني يعني تزويد الشخص بـ«الخبرة» التي تسبق العمل، وبدأنا التدريب من مرحلة «kg»، فالهدف تطوير الشخص وتدريبه سواء طالب أو خريج أو عامل بشهادة محلية وإنترناشيونال في اللغة وإدارة الأعمال والتكنولوجيا وغيرها من المجالات.

وقال الدكتور عنتر سليمان، ضيف شرف المنتدى، المحاضر الدولي ورائد البرمجة اللغوية في مصر إن التدريب وفلسفته، يحتاج لفهم المردود، فإن تخيلنا مثلث به ٣ أشياء شخص ومهمة وموارد، فإن فقدنا ضلع من الثلاثة فسنذهب لسراب، فالهدف وضع قواعد وخبرات لشيء له قيمة.

وقال إن التعامل مع الآخرين ونجاح أفكاره واختصار الوقت والجهد يحتاج إلى خبرة تعتمد على التدريب، والعنصر الفعال في التوجه الجيد يحتاج صحة نفسية للشخص، لذا فلسفة التدريب تهتم حاليا بالصحة نفسيا لكي لا يتأثر الشخص سلبيا بما حوله ويستمر على التوازن.

وأضاف أن معظم الأشخاص يشعرون بأن لديهم مشاكل مثل الضغط النفسي والإجبار على ما يقومون به، وسيظل الشخص يعمل دون حماس بدون تأهيل وتدريب جاد.

وتهدف فكرة المنتدى إلى ضم كل العلماء والخبراء في مصر والوطن العربي والقارة الإفريقية لتقديم الحلول التدريبية المتكاملة والاستشارات للمدربين ومراكز التدريب والجهات طالبة الاستشارات المتعلقة بالتدريب الإداري والتنموي بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة والاستراتيجيات المنبثقة عنها في الدول العربية والإفريقية لتحقيق التنمية المستدامة في ظل دور مصر العربي والإقليمي ورئاسة جمهورية مصر العربية للاتحاد الإفريقي.

ويسعى المنتدى لأن يكون الاختيار الأول لينضم إليه كل المدربين وأكاديميات التدريب والمعاهد والمؤسسات التعليمية في مصر والوطن العربي وإفريقيا ورواد التنمية المستدامة في مصر والعالم العربي وإفريقيا برؤية ٢٠٣٠ وأجندة ٢٠٦٣.

أولى جلسات المنتدى العربي الإفريقي للتدريب والتنمية

الأخبار

آخر الأخبار