الصباح العربي
الأربعاء، 13 نوفمبر 2019 02:31 صـ
الصباح العربي

الأخبار

هالة زايد: دعم المجلس العربي للاختصاصات الطبية للارتقاء بالطبيب

الصباح العربي

أكدت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، دعم مصر الكبير للمجلس العربي للاختصاصات الصحية، من أجل القيام بدوره في الارتقاء بالطبيب والفريق الطبي العربي، بما يحقق طموحات المريض العربي.

جاء ذلك خلال ترؤس وزيرة الصحة والسكان المصرية، ورئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب، اليوم الإثنين 2 سبتمبر، لاجتماع الهيئة العليا للمجلس العربي للاختصاصات الصحية، وذلك بمقر جامعة الدول العربية.

وأوضحت وزيرة الصحة والسكان في كلمتها أن الجامعة العَرَبِية أنشئت لتكون كياناً عَرَبِياً قوياً وملاذاً لِجَمِيع العَرَب يَجْمَعُهم وَيُوَحد كَلمتهم على ما فِيهِ الخير للأمة العربية، مؤكدةً أن ذلك لَنْ يَتِم إلا مِنْ خِلال مُؤسسات قَوِيَّة تَهْدف لتجميع القُوَىَ العَرَبِيَّةِ بما يَدْعَم الشُّعُوبَ، ويحفظ السِّيَادَةَ.

وأشارت وزيرة الصحة والسكان إلى يقينها في أنَّ "المجلس العربِيَّ للاختصاصات الصحية" هو أَحدُ المؤسساتِ العريقةِ التي تمَّ تأسيسها مُنْذُ أكثر مِن أَربعين عَاماً، وقَدَّم خلالها الكثير والكثير، ولازال ينتظرُ منه تقديم المزيد خلال المرحلةِ القادمَةِ .

وأضافت وزيرة الصحة والسكان أنه في مثل هذه الظروفِ الاستثنائيةِ التي تمرُّ بها العديدُ مِنْ الدُوَلِ العربية، لابد أن يقوم هذا المجلس بالدور المنوط به، بالإضافة إلى دوره التنموي لتَقْدِيمِ المُساعدة الفنية للدول العَرَبِيَّةِ وتَبَادُل الخبرات بَيْنَ شُعُوب الأُمَّةِ مشيرةً إلى أنه تَمَّ تأسيس هَذَا الكيان ليَتَكَفَّلَ بإمداد المجتمعات العَرَبِيَّةِ بأَطِبَّاء على مستوى عِلْمي متميز يَليْقُ بالمُوَاطِنِ العَرَبِيِّ، وَيَرْقَى للمنافسة الدولية.

ولفتت وزيرة الصحة والسكان إلى أن المجلس العربي للاختصَاصَاتِ الصحية مر على مَدَارِ السَنَواتِ الأَخيرةِ بفترةٍ عصيبةٍ، أَدَّت إِلَى إِضْعَاف قَرَارَاتِهِ وَانْصِرَافِ الدُّولِ الأَعضاءِ عَنْ سَدَاد التزاماتهم المَادِّيَّةِ نَحْوَهُ، موضحةً أن المجلس يعود اليوم إلى سابق عهده وبشَرعِيَّةٍ جَدِيدَة مُسْتَمَدَّة مِنْ قَرَارَاتِ وزراءِ الصحةِ العربِ الذينَ امْتَلَكُوا الشَّجَاعَةَ وَاقْتَحَمُوا هَذَا المَلَفَّ وَاتَّخَذُوا قَرارهم الجريء بإعَادَةِ تَشْكيلِ الكيان كَامِلاً، لِنَفْتَحَ بِذَلِكَ صَفْحَة جَدِيدَة فِي تَارِيخِ هَذَا المَجْلِسِ، ولِنُصْدِرَ لَهُ شَهَادَةَ مِيْلَادٍ جَدِيدَةٍ لَنْ تُكْتَبَ إِلا مِنْ خِلَالِ جُهُودِكُم وَعَمَلِكُم الدَّؤُوب.

 

وقالت وزيرة الصحة والسكان إن وُزَرَاءُ الصحةِ العَرَبِ كانوا قد اتخذوا قَرَارِهِم رَقَمَ 1 فِي الدَّوْرَةِ العادية رقم 52 المُنعَقِدَةِ فِي مَايو المَاضِي بـ"جنيف" بوضع خَارطَةَ طَرِيق لإِعَادَةِ المَجْلِسِ العَرَبِيّ للاخْتِصَاصَاتِ الصحيةِ إِلَى مَسَارِه الصَّحِيحِ، وتكونت هَذِهِ الخَارطَةِ مِنْ عِدَّةِ خُطُوَاتٍ؛ كانت الخُطْوَةُ الأُولَى فِي الأُردن الشَّقِيقِ مطلعَ شَهرِ يُونيو الْمَاضِي، وفيها تمَّ نقلُ مهامِّ الأمينِ العامِ إِلَى الدُّكْتُور عمر عوض الرواس، الذي نُرَاهِنُ عَلَيْهِ بِقُوَّةٍ فِي المرحلة القَادِمة، ونَدْعُوكُم إِلَى التَّعَاونِ مَعَهُ ودَعْمِهِ فِي مَهَامِّهِ الجَسِيمَة.

وتابعت وزيرة الصحة والسكان: "الخُطْوَةُ الثَّانِيَة كانت تشكيل الهَيْئَةِ العُلْيَا، وَالاجْتِمَاع بالقاهرة لانتخابِ رئيسٍ وَنَائِبَين وإقرار اللاَّئِحَةِ الجَدِيْدَة وَالنِّظَامِ الأَسَاسِيِّ، وَهُوَ مَا نَحْنُ بِصَدَدِهِ اليَومَ، وَبَعدَ مُرورِ مِئة يَومٍ فقط على اجْتِمَاعِنَا فِي جنيف، هَا نَحْنُ نَأْخذ الخُطْوَةَ الثَّانِيَةَ فِي طَرِيقِنَا نَحْوَ اسْتكمال مَسِيرَةِ التَّصحيح وَنَدْعُوكُم للتَّمَسُّكِ بهذه الفُرصَةِ لِإِنْجَاحِ هَذِهِ المَسَاعِي المُخْلِصَةِ".

وتابعت وزيرة الصحة والسكان أن قَرَارَ مَجْلِسِ وزراء الصِّحَّةِ العَرَبْ يَعكس أَهَمِّيَّةَ هَذَا المَلَفِّ وحرصِ الوزراء على اتِّخَاذِ خُطُواتٍ عَملية نَحْوَ تَفْعِيلِ الَمَجْلسِ العَرَبِي والارتقاء بشَهَادَةِ البُوردِ العَرَبِيّ دَولياً، موجهة بسُرْعَةِ سَدَادِ كافة مُتَأَخَّرَات وزارة الصِّحَّةِ والسُّكَّانِ المصرِيَّةِ إِلَى حِسَابِ المجلس العربي للاختصاصات الصِّحِّيَّةِ، كما خَاطَبْت وزراء الصِّحَّةِ العَرَبِ لحَثِّهِمْ عَلَى اتِّخَاذِ خُطُواتٍ مُمَاثِلَةٍ لدَعْمِ مِيزَانية المجلس.

ومن جانبه أشار مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة د.خالد مجاهد، أنه تم انتخاب دولة سلطنة عمان، رئيسا للهيئة العليا للمجلس العربي للاختصاصات الصحية.

وأشار إلى أن الاجتماع حضره عددا من وزراء الصحة بالدول العربية، بالإضافة إلى الأمين العام للمجلس العربي للاختصاصات الصحية، وعدد من ممثلي الدول العربية.

وأوضح مجاهد، أنه تم طرح اللائحة الجديدة للهيئة العليا؛ للتصويت عليها طبقاً لما تم إقراراه باجتماع وزراء الصحة العرب في جنيف مايو 2019، حيث تم تفويض صلاحية إقرار اللائحة للهيئة العليا احتراماً للنصوص والاعتبارات التأسيسية الواردة في بروتوكول إنشاء المجلس العربي للاختصاصات الصحية.

يذكر أن الهدف من تأسيس "المجلس العربي للاختصاصات الصحية" هو العمل على تحسين الخدمات الطبية في الوطن العربي عن طريق رفع المستوى العلمي والعملي للأطباء العاملين في مختلف الاختصاصات وذلك بالتعاون مع المؤسسات التعليمية المعنية، ووضع مواصفات التدريب المعترف به خلال إعداد الاختصاصي في فروع الطب المختلفة من كافة نواحيه والعمل على استكماله ومراقبة احتفاظه بمستواه المقرر مع مراجعته دورياً لتطويره مواكبةً للتقدم الطبي، بالإضافة إلى وضع أسس تقييم المستوى العلمي والفني والمهني للأطباء الذين يرغبون في ممارسة الاختصاصات.

هالة زايد: دعم المجلس العربي للاختصاصات الطبية للارتقاء بالطبيب

الأخبار

آخر الأخبار