الصباح العربي
الجمعة، 25 سبتمبر 2020 10:23 مـ
الصباح العربي

أخبار عالمية

رئيس الوزراء الإيطالي: التوقيع على هدنة ليبيا هو بمثابة الخطوة الأولى

الصباح العربي

أكد رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، اليوم الإثنين، على أنه من السابق لأوانه الابتهاج بتحقيق هدنة في ليبيا، مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي وروسيا وتركيا يجب أن يلعبوا دوراً كبيراً في إرساء السلام هناك.

وقال كونتي في أنقرة، بعد محادثاته مع الرئيس التركي: "اتفقنا أنا والرئيس أردوغان على ضرورة وضع حد للتصعيد على الأراضي الليبية لضمان وقف دائم لإطلاق النار. المبادرة التركية الروسية مصوبة في هذا الاتجاه، وآمل أن تكون هذه فرصة حقيقية لإعطاء زخم جديد للحوار السلمي تحت رعاية الأمم المتحدة".

وأشار كونتي إلى أنه من أجل ضمان السلام في ليبيا "سيلعب الاتحاد الأوروبي دوراً كبيراً، إلى جانب تركيا وروسيا وغيرهم من اللاعبين الناشطين، بما في ذلك الليبيين".
وأكد رئيس الوزراء الإيطالي بأنها "ستكون عملية صعبة، لا يمكننا أن نبتهج قبل الأوان لتحقيق خطوة واحدة، سيكون من المهم ليس فقط الاتفاق على وقف فوري لإطلاق النار، بل وأيضاً الالتزام به لاحقاً، وسيكون من المهم الاجتماع مرة أخرى في برلين".

هذا وكانت المباحثات بين وزراء الخارجية والدفاع لروسيا وتركيا مع الأطراف الليبية، قد استمرت لأكثر من ست ساعات تقريبا، خلال المشاورات التي جرت في موسكو مع رئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق بين الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار.

وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، أن أطرافاً في النزاع الليبي وقعت على اتفاقية وقف إطلاق النار، ولكن المشير خليفة حفتر، طلب مهلة حتى الغد لدراسة الاتفاق والتوقيع عليه.

وكان طرفا النزاع في ليبيا، قد أعلنا وقفا لإطلاق النار اعتبارا من يوم 12 يناير بناء على مبادرة من روسيا وتركيا، خلال لقاء جمع الرئيسين، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي في إسطنبول.

ومن المخطط، بهذا الصدد، أن تستضيف العاصمة الألمانية اجتماعا دوليا حول ليبيا في 19 يناير الحالي.

رئيس الوزراء الإيطالي التوقيع على هدنة ليبيا الخطوة الأولى

أخبار عالمية