الصباح العربي
الجمعة، 3 أبريل 2020 06:42 صـ
الصباح العربي

المرأة والصحة

أفضل مقياس حرارة منزلي للأطفال

الصباح العربي

الاطفال والرضع معرضون للإصابة بارتفاع في درجة الحرارة بنسبة أكبر من البالغين، يمكن ان يكون السبب نزلات البرد او الإصابة بالإنفلونزا او ظهور الأسنان أو حتي بسبب أخذ التطعيم الخاص بكل مرحلة من حياتهم لذلك يجب ان يكون هناك مقياس حرارة منزلي للأطفال لفحص الطفل بشكل دوري حيث ان درجة الحرارة العادية الغير مقلقة تكون بين 37 إلي 38 درجة مئوية.

أنواع مقياس الحرارة

أفضل مقياس حرارة منزلي للأطفال

توافرت في الأسواق انواع كثيرة ومتميزة من موازين الرقمية والتي تكون مخصصة للاطفال بمساعدة الام والأب علي قراءة حرارة الجسم بسهولة و من دون تعقيد، وتختلف انواع موازين قياس درجة الحرارة من حيث المكان الذي يؤخذ منه القياس البعض يوضع في الفم أو علي الجبين او تحت الأبط وهناك انواع توضع في الأذن أو حتي من خلال فتحة الشرج، كلها انواع مختلفة ولكنها سريعة ودقيقة للغاية وتعي درجة الحرارة للجسم بشكل سلس وسريع.

أفضل مقياس حرارة منزلي للأطفال

مقياس الحرارة الرقمي

هو نوع من اسهل انواع موازين الحرارة خصوصا للأطفال لانه سهل الإستعمل ودقيق للغاية، كما انه ليس باهظ الثمن فسعره معقولا للغاية، ومتوفر في الأسوق بكثرة يمكن إسنخدام بأكثر من طريقة جميعها صحيحة، مثل وضعه في الفم او حتي تحت الإبط وكذلك في فتحة الشرج، ويترك عشرة دقائق في أي مكان تختاره الام ثم يعطي الثياس الصحيح لحرارة جسم الطفل، يتوفر من هذا الجهاز نوع يعطي منبه او صوت جرس عند إعطاء النتيجة حيث تظهر الأرقام علي الشاشة وبعد ذلك ينظم ويعقم جيدا.

مقياس الحرارة الأذني

هومقياس حرارة للاطفال يتم وضعه في أحد فتحات الأذن ويتميز بأنه دقيق للغاية وسريع إلي حد كبير، حيث يتم وضع في أحذ الأذنين للطفل بشكل صحيح ويتم الإنتظام لمدة ثلاثة ثوان فقط قبل إطلاق المنبه وتظهر درجة الحرارة علي الشاشة وهو مقاوم تماما للماء ويسهل تنظيفه وتعقيمه ، والعيب الوحيد الذي يخصه هو ارتفاع سعره كثيرا في الأسواق.

مقياس الحرارة الشرجي

هو عبارة عن ميزان حرارة مخصص للأطفال وبالتحديد الرضع حديثي الولادة، يتم إستخدام عبر وضعه في فتحة الشرج لمدة عشرة ثوان فقط ويطلق صوت لتنبيه ان الفحص قد أنتهي وتظهر الأرقام علي الشاشة الخاصة به، إلا انه لا يمكن إستخدام في أي مكان سوي فتحة الشرج حتي يعطي نتيجة دقيقة وصحيحة لدرجة حرارة الجسم.

مقياس الحرارة الشريطي

وهو عبارة عن شريط يتم لصقه علي الجبين فقط والإنتظار حتي تظهر درجة حرارة الطفل، وعلي الرغم من سهولته في الإستعمال وسرعته في إظهار الأرقام إلا انه غير دقيق بالمرة ، فهو يقيس درجة حرارة الجلد الخارجي فقط للجبين، اما في حالة الإصابة بارتفاع في درجة حرارة الجسم الداخلية لا تظهر النتيجة علي هذا النوع من المقياس.

مقياس الحرارة الزئبقي

هو أحد موازين الحرارة القديمة هو دقيق للغاية وسهل الإستخدام ولا يستغرق مدة طويلة، إلا انه لم يعد يستخدم في المستشفيات او العيادات الطبية نظرا لخطورة مادة الزئبق التي يحتويها فإذا تكسر في المنظر تفرقت الشظايا وتناثرت وتكون صغيرة للغاية يمكنها أن يتسبب في الجرح أو غختراق الجلد لأحدهم ، كما تتطاير مادة الزئبق الخطير التي يمكن ان تسبب في تسمم الاطفال.

مقياس الحرارة الفهرنهايت

هو ميزان حرارة يستهدم بوحدة الفهرنهايت وموجود بكثرة في المستشفيات والوحدات الامريكية ويعطي نتائج دقيقة للغاية إلا أن إستخدامه قليل للغاية في بلادنا العربية لأن البعض تصعب عليهم محاولة تحويل درجة الحرارة الفهرنهايت إلي المئوية.

أفضل مقياس حرارة منزلي للأطفال

المرأة والصحة