الصباح العربي
الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020 10:18 مـ
الصباح العربي

المرأة والصحة

كيف تنظف الأسطح المختلفة من ”كورونا“؟

الصباح العربي

كشفت دراسة حديثة أن فيروس كورونا، يمكن أن يعيش على الأسطح الصلبة مثل: البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ، مدة تصل إلى 72 ساعة وعلى الورق المقوى مدة تصل إلى 24 ساعة، كما أن بعض الأسطح أقل في مدة استضافتها للفيروس؛ على سبيل المثال، ظل الفيروس قابلا للحياة على النحاس لمدة أربع ساعات فقط.

ويمكن للفيروس أن يلوث الأسطح عندما يعطس المصاب أو يسعل؛ حيث يمكن أن تهبط قطرات من الجهاز التنفسي المحملة بالفيروسات على مقابض الأبواب أو أزرار المصاعد، ونشر الفيروس لأي شخص يلمس هذه الأسطح.

ووفقا للدراسة فإنه نظرا لأن الظروف تكون متقلبة مثل: درجة الحرارة والرطوبة والضوء، فقد تختلف قابلية بقاء الفيروس أيضا، على سبيل المثال إذا لوث الفيروس نافذة مشمسة أو كونترتوب، فقد لا يستمر طويلا.

وتعد الأسطح المستوية والصلبة أكثر ملاءمة للفيروسات من القماش أو الأسطح الخشنة، وأن الطعام ليس عاملَ خطرٍ رئيسا؛ لأن معظم حالات الإصابة بالفيروس التاجي الجديد تبدأ بالجهاز التنفسي، وليس الجهاز الهضمي، لذلك تأتي العدوى من وجود الفيروس على يديك ثم لمس عينيك وأنفك وفمك.

وهناك بعض الطرق التي يمكن اتباعها عند تنظيف الأسطح.

 

الأشعة فوق البنفسجية

قال خبير الأمراض المعدية بمستشفى بريغهام، دانييل كوريتزكس، إن ”الأشعة فوق البنفسجية تعد مطهرا قويا، ونحصل عليها من الشمس“، مضيفا ”يمكن لأشعة الشمس المباشرة أن تساعد على التقليل السريع من عدوى الفيروسات على الأسطح“.

 

مناديل الكحول

بينما قال أندرو جانوفسكي، خبير الأمراض المعدية بجامعة واشنطن ومستشفى سانت لويس للأطفال، إن ”الشيء الجيد في فيروس كورونا هو أنه لا يتطلب أي مواد تنظيف كيميائية فريدة لتطهير اليدين والأسطح، لذا فالماء والصابون وسيلة جيدة“، مضيفا ”يمكنك -أيضا- استخدام المناديل المبللة، التي تحتوي على الكحول، وليس مناديل الأطفال، والتي قد لا تكون فعالة“.

 

الماء والصابون

بعد لمس الكثير من الأسطح فإنه لابد من غسل اليدين جيدا بالطريقة الصحيحة بالماء والصابون، حيث يعد غسل اليدين أمرا بالغ الأهمية لدرجة أنه إذا اتبع الجميع نظافة جيدة لغسل اليدين، فيمكن أن يمنع ما يقدر بنحو 1 من كل 5 من التهابات في الجهاز التنفسي، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض، وهذا يعادل زهاء 6 ملايين حالة إصابة بالإنفلونزا هذا العام.

 

معقم اليدين

يعد مطهر اليدين فعّالا بشكل كبير في قتل الفيروسات أيضا، على الرغم من أن غسل اليدين هو الأفضل، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض، لكن إذا لم تتمكن من الوصول إلى الحوض واستخدام الماء، فإن معقم اليدين يعد وسيلة احتياطية جيدة، فقط تأكد من أنه يحتوي على 60٪ من الكحول على الأقل.

 

مسح الهواتف الذكية

قالت جودي جوزمان كوتريل، خبيرة الأمراض المعدية في جامعة أوريغون للصحة والعلوم، ”أظهرت الدراسات أن أسطح الهواتف الذكية مغطاة بالبكتيريا، بما في ذلك البكتيريا التي يمكن أن تسبب التهابات خطيرة مثل: المكورات العنقودية“.

وغالبًا ما يتم تثبيت الهواتف بالقرب من العين والأنف والفم، حيث يمكن للجراثيم أن تدخل الجسم، لذا يجب مسحها كثيرا، ولا يتعين فرك هاتفك لفترة طويلة إذا كنت تستخدم مطهرا يحتوي على الكحول، فبضع ثوان فقط كافية للتطهير.

 

”البصل“ للتوقف عن لمس وجهك

يوفر الوجه نقاط دخول متعددة للفيروس، لذا في كل مرة تلمس فيها عينيك وأنفك وفمك بيدك، فإنك تخاطر بالعدوى، وقال كوريتزكيس، ”إذا لمست طاولة أو مقبض باب أو سطحا ملوثا بالفيروس ثم لمست عينيك أو أنفك أو فمك، فلديك فرصة لتلقيح نفسك بالفيروس“.

لذا ذكرت ”كاثرين بيلينج“ من جامعة نورث وسترن فاينبرج حيلة للتوقف عن لمس الوجه وهي، بعد غسل اليد جيدا، قم بلمس قطعة من البصل؛ فمع هذه الرائحة القوية على أصابعك، فإنك ستلاحظها عندما تلمس وجهك، وهي طريقة قد تجعلك غير مقبول، لكنها أيضا قد تكون طريقة جيدة لتدريب نفسك على لمس وجهك بشكل أقل.

تنظف الأسطح المختلفة كورونا

المرأة والصحة