الصباح العربي
الإثنين، 1 يونيو 2020 09:14 مـ
الصباح العربي

أخبار عربية

”التحالف العربي” يعلن استهداف خبراء من الحرس الثوري الإيراني في اليمن

الصباح العربي

قال العقيد الركن تركي المالكي، المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف (تحالف دعم الشرعية في اليمن)، إن التحالف نفذ عملية نوعية لتحييد وتدمير أهداف عسكرية تتبع لجماعة "أنصار الله" في اليمن.

وصرح المالكي في بيان، نشر على موقع الوكالة الرسمية السعودية "واس"، أنه "إلحاقاً للبيان الصادر من قيادة القوات المشتركة للتحالف بشأن اعتداءات المليشيا الحوثية الإرهابية تجاه المدنيين من مواطنين ومقيمين على أراضي المملكة العربية السعودية مساء يوم السبت".
وتابع بأن عمليات أنصار الله "تعبر عن وحشية وهمجية هذه المليشيا الإرهابية ومن يقف ورائها بانتهاكاتها الجسيمة للقانون الدولي الإنساني، وخاصة في ظل الوضع الصحي العالمي لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد -19) وامتدادا للمسؤولية تجاه حماية المدنيين من مواطنين ومقيمين على أراضي المملكة واستجابة للتهديد الصاروخي البالستي".

وأضاف المالكي: "نفذت قيادة القوات المشتركة للتحالف عملية نوعية لتحييد وتدمير أهداف عسكرية مشروعة تتبع للمليشيا الحوثية الإرهابية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية للتعامل مع التهديد القائم والوشيك".

وقال المتحدث باسم التحالف إن "الأهداف التي تم تدميرها شملت القدرات النوعية المتقدمة للمليشيا الإرهابية كتخزين وتجميع وتركيب الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار، وأماكن تواجد الخبراء من الحرس الثوري الإيراني و مخازن الأسلحة، وتوزعت الأهداف العسكرية على عدد من المحافظات بمناطق سيطرة المليشيا الإرهابية، ومنها محافظة الحديدة بعد أن قامت المليشيا الحوثية بتخزين الصواريخ بأنواعها واستحداث مخازن للأسلحة وتعزيز قدراتها القتالية بالمعدات والتعزيزات بما لا يتوافق مع اتفاق وقف إطلاق النار بالحديدة واتفاقية (ستوكهولم)".

وأكد على أنه "تم اتخاذ الإجراءات الوقائية لحماية المدنيين بعد أن قامت المليشيا الحوثية باتخاذ الأحياء السكنية كمقار عسكرية واتخاذ المدنيين كدروع بشرية".

وشدد على أن "قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة في تنفيذ الإجراءات الضرورية والحازمة للتعامل مع هذه التهديدات والانتهاكات وبما يضمن سلامة مواطنينا والمقيمين على أراضينا".
أصدرت وزارة الصحة العامة والسكان، في حكومة صنعاء، اليوم الاثنين، بيانا أدانت فيه الغارات التي شنها "التحالف العربي" على العاصمة، مشيرة إلى أن الغارات استهدفت منشآت صحية خاصة بمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وجاء في البيان "قام طيران تحالف العدوان السعودي الأمريكي في يومنا هذا الاثنين 30 مارس 2020 بعدد من الغارات على منطقة الصليف بمحافظة الحديدة، مستهدفة أهدافا مدنية قريبة جدا من الحجر الصحي الخاص بالإجراءات الصحية لمكافحة فيروس كورونا، مما أدى إلى تدمير أجزاء منه".

وذكر البيان أن "الكادر الطبي والعامل في الحجر قام بالانتقال من المنطقة وخروج كل من كان في الحجر والبالغ عددهم حوالي 85 شخصا، وما زال الطيران يحوم فوق المنطقة وفوق مدينة الحديدة وعددا من مديرياتها حتى اللحظة".

وأعلنت "أنصار الله"، أمس الأحد، تنفيذ قواتها المسلحة عملية عسكرية كبرى داخل الأراضي السعودية، حيث قصفت "أهدافا حساسة" في الرياض وجيزان ونجران وعسير بعدد كبير من الصواريخ والطائرات المسيرة.

وقال المتحدث الرسمي باسم للقوات المسلحة التابعة للحوثيين، العميد يحيى سريع: "تنفيذا لوعد قائد الثورة، وتدشينا للعام السادس من الصمودِ وردا على تصعيد تحالف العدوان الجوي خلال الأيام الماضية، نفذت قواتنا المسلحة بعون الله تعالى أكبر عملية عسكرية نوعية في بداية العام السادس استهدفت عمق العدو السعودي"، وذلك حسب قناة "المسيرة".

أخبار عربية