الصباح العربي
الخميس، 3 ديسمبر 2020 06:13 مـ
الصباح العربي

المرأة والصحة

طرق مساعدة مرضى السكري للحد من وفيات ”كوفيد-19”

الصباح العربي

كشف بحث جديد صادم أن ثلث إجمالي الوفيات في المستشفيات من "كوفيد-19" في إنجلترا كان بين مرضى السكري.

وقال الخبراء إن الدراسة الرئيسية، التي شملت جميع المرضى الذين دخلوا المستشفيات بفيروس كورونا على مدى عشرة أسابيع، أظهرت أن مرض السكري، والذي تزيد من مخاطره السمنة في كثير من الأحيان، يسبب ارتفاع معدل الوفيات في بريطانيا، وفقًا لما جاء في ذي صن ونقله عنها روسيا اليوم.

وعلى وجه الخصوص، كشفت أن البريطانيين المصابين بمرض السكري من النوع الثاني يواجهون خطر الموت مرتين إذا أصيبوا بالفيروس القاتل.

وألهمت هذه النتائج العديد من الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من داء السكري إلى "الشفاء"، وهذا يعني أن مستويات السكر في الدم لديهم تكون صحية دون الحاجة إلى تناول أي دواء لمرض السكري.

وتشير الأدلة الجيدة إلى أن مفتاح "الشفاء" هو فقدان الوزن. وعلى وجه الخصوص، أظهرت الأبحاث التي أجراها Diabetes UK أن فقدان نحو 15 كجم في غضون ثلاثة إلى خمسة أشهر يحسن بشكل كبير فرص "الشفاء" من مرض السكري من النوع الثاني.

ومن المهم الإشارة إلى أنه إذا كنت ترغب في البدء بفقدان الوزن بسرعة للعمل من أجل "الشفاء"، فيجب عليك التحدث إلى أخصائي الرعاية الصحية قبل ذلك.

وهنا، مع ضرورة الاستعانة بالخبراء الصحيين، بعض الطرق الرئيسية لعكس مرض السكري من النوع الثاني:

حافظ على نشاطك:

إحدى الطرق التي يمكن للناس من خلالها زيادة فرصهم في عكس داء السكري من النوع الثاني، هي من خلال التمرين المنتظم.

وذلك لأن الحفاظ على النشاط يمكن أن يساعدك في الحفاظ على الوزن تحت السيطرة وتقليل نسبة الكوليسترول، وهو عامل خطر لمرض السكري.

ويمكن لأشياء مثل المشي أو الرقص على الموسيقى أو العمل في الحديقة، أن تساعد في ذلك.

وأشار الدكتور دانييل أتكينسون، القيادي السريري في موقع Treated.com، أنه حتى لو لم تحصل على بعض التمارين يوميا، فإن المصابين بداء السكري من النوع الثاني يجب أن يضعوا هدفا أسبوعيا من التمارين مدته ساعتان ونصف الساعة.

اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات:

يخفف بعض الناس مرض السكري من خلال إنقاص الوزن عن طريق نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات.

وتقول الدكتورة سارة جارفيس، طبيبة عامة ومديرة إكلينيكية لموقع patientaccess.com، إن "استبدال الكربوهيدرات" المكررة "بالكثير من الخضروات والأطعمة منخفضة الكربوهيدرات، يخفض "مؤشر نسبة السكر في الدم" (مقياس لمدى امتصاص الطعام السريع ويسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم) ما يساعد في إنقاص الوزن.

وأضافت أن هذا الإجراء قد يسمح بوضع مرض السكري في حالة "الشفاء"، ما يسمح بإيقاف الدواء ولكن يجب الحفاظ على مستويات السكر في الدم طبيعية.

وبشكل عام، يكون تناول الكربوهيدرات منخفضا عندما تقلل إجمالي كمية الكربوهيدرات التي تستهلكها في اليوم إلى أقل من 130 جم.

وعلى سبيل المثال، فإن شريحة متوسطة الحجم من الخبز تحتوي على حوالي 15 إلى 20 جم من الكربوهيدرات، وهي تقريبا مثل التفاح العادي.

ومن ناحية أخرى، يمكن أن تحتوي حبة البطاطا الكبيرة المطبوخة بالفرن على 90 جم من الكربوهيدرات، كما هو الحال مع لتر واحد من عصير البرتقال.

اشرب الكثير من السوائل:

من أفضل الطرق لفقدان الوزن والسيطرة على داء السكري من النوع الثاني هي شرب المزيد من الماء.

وذلك لأن الماء معروف بتعزيز عملية التمثيل الغذائي، وتنظيف الجسم من النفايات، كما أنه يعمل كمثبط للشهية.

وأخبرت هيلين بوند، اختصاصية التغذية، صحيفة "ذي صن" البريطانية: "إن شرب كمية كافية من الماء والسوائل ضروري لمساعدة الجسم على أداء وظائفه بشكل جيد".

وتابعت: "نحصل على بعض السوائل من الأطعمة التي نتناولها، ولكن علاوة على ذلك، تشير التقديرات إلى أن النساء بحاجة إلى حوالي 1.6 لتر من السوائل والرجال حوالي لترين في اليوم".

وأضافت: "الماء هو الخيار الأفضل لأنه يحتوي على سعرات حرارية وخال من السكر

خفض الوجبات السريعة:

الوجبات السريعة غالبا ما تكون رخيصة ومريحة ومرضية، لكنها للأسف ليست دائما صحية للغاية. وقد تدفعك بعض الوجبات السريعة إلى تجاوز الحد الأقصى الموصى به يوميا من الملح والدهون.

ويحث الدكتور أتكينسون الناس على الحد من عدد الوجبات السريعة التي يحصلون عليها كل شهر، وخاصة أولئك الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني.

الحصول على قسط كاف من النوم:

يمكن أن يساعد الحصول على قسط كاف من النوم على فقدان الوزن، لأن النوم يؤثر على "هرموني الجوع" المعروفين باسم جريلين ولبتين.

ويتم تحرير الجريلين بعد أن يشير الدماغ إلى أن المعدة فارغة، بينما يتم تحرير الليبتين من الخلايا الدهنية لقمع الجوع، وإخبار الدماغ بالشبع.

ولكن، عندما لا تحصل على ما يكفي من النوم، فإن الجسم ينتج المزيد من الغريلين ومستويات أقل من اللبتين، ما يجعلك تشعر بالجوع ويزيد من شهيتك.

وتقول بوند: "النوم مهم جدا لأمعائك وصحتك العامة، لذا حاول الحصول على الكميات الموصى بها، من ست إلى تسع ساعات من النوم كل ليلة. ستشكرك أمعاؤك وصحتك المناعية على ذلك".

طرق مساعدة مرضى السكري للحد وفيات كوفيد 19"

المرأة والصحة

آخر الأخبار