الصباح العربي
الجمعة، 25 سبتمبر 2020 03:29 مـ
الصباح العربي

دين وحياة

الإفتاء: يجوز تخدير الحيوان أو صعقه بالكهرباء قبل ذبحه بشروط

الصباح العربي

ساعات قليلة ويبدأ عيد الأضحى المبارك وذبح الأضاحى، ويتساءل الكثير من المسلمين عن عدد من الفتاوى حول الأضحية وطريقة ذبحها وطريقة توزيعها.

من هذه الأسئلة التي أجابت عنها دار الإفتاء المصرية سؤال حول الحكم الشرعى لتخذير الحيوان أو صعقه بالكهرباء لإضعاف مقاومته قبل الذبح، حيث قالت دار الإفتاء المصرية: "يجوز شرعًا إضعاف مقاومة الحيوانات قبل ذبحها؛ سواء أكان ذلك بتخديرها تخديرًا خفيفًا، أم بصعقها بتيار كهربائي منخفض الضغط، أم بغير ذلك مِن الأساليب التي يقررها المتخصصون، بشرط ألَّا يؤدي هذا التخدير أو الصعق إلى موتها لو تُرِكَت دون ذبح، بل تحيا حياةً مستقرة، ثم تُذبَحُ بعد ذلك بالطريقة الشرعية في الذكاة، فتكون حلالًا حينئذٍ. فإذا أدَّى شيءٌ مِن ذلك لِموتِ الحيوان قبل ذبحه فإنه يعتبر ميتةً ويَحرُمُ أكلُه".

نشرت دار الإفتاء المصرية، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، عددا من النصائح والفتاوى الخاصة بذبح الأضحية، بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك.

وقالت دار الإفتاء: "لا تترك مخلفات الذبح في الشوارع وتتسبب في إيذاء الناس ونشر الأوبئة والأمراض، قال تعالى: "وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا".

كما أكدت دار الإفتاء على ضرورة عدم تلويث الثياب بالدماء قائلة: "لا يصح تلويث البدن والثياب بدماء الأضاحى، لأن النظافة والطهارة سلوك دينى وحضارى".

واختتمت دار الإفتاء: "ينبغي الالتزام بالذبح في الأماكن المخصصة لذلك لأن فيه رعاية للمصلحة العامة والخاصة".

الإفتاء يجوز تخدير الحيوان أو صعقه بالكهرباء قبل ذبحه بشروط

دين وحياة