الصباح العربي
الثلاثاء، 13 أبريل 2021 04:22 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
المرأة والصحة

دراسة: تفويت فحص واحد قبل اكتشاف سرطان الثدي يرفع خطر الوفاة 41%

الصباح العربي

يُعد فحص الثدي بالأشعة ”الماموجرام“ من أساسيات متابعة صحة الثدي، ورصد أي تورم قد يكون خبيثًا، وأهميته لا تقتصر على ذلك فقط، إذْ إن إهماله يمكن أن يعزز خطر الوفاة بسرطان الثدي.

ففي دراسة حديثة أجرتها جامعة الملكة ماري في لندن، وجد الباحثون أن تفويت فحص ماموجرام واحد قبل تشخيص الإصابة بسرطان الثدي، يزيد خطر الوفاة بنسبة 41%.

وحسبما تناولته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، اعتمدت الدراسة على تحليل بيانات حوالي 550 ألف سيدة من 9 مقاطعات سويدية، بين عامي 1992 و 2016.

وجد الباحثون، أن اللاتي خضعن لفحص الثدي بانتظام، كن أقل عرضة للوفاة من سرطان الثدي بنسبة 50 % وعلى مدار السنوات الـ 10 التالية، وحتى اللاتي خضعن لفحصين ماموجرام، انخفض لديهن خطر الوفاة من سرطان الثدي بنسبة 29 %، وذلك مقارنة باللاتي لم ينتظمن على الفحص، أو لم يخضعن له من الأساس.

يوضح الخبراء، أن فحص الماموجرام يساعد في الكشف عن سرطان الثدي مبكرًا، عندما يكون العلاج أسهل، مما يساعد بالتالي في خفض الوفيات الناجمة عن المرض.

وعلى الرغم من فعاليته المؤكدة، إلا أن الخبراء يحذرون من تفويت الخضوع للفحص بصورة دورية، وأن الكثير من السيدات لا يخضعن للفحوصات الدورية الموصي بها.

وقال ستيفن دافي، رئيس الدراسة وعالم الأمراض السرطانية: ”الانتظام في جميع الفحوصات الدورية يوفر أكبر نسبة حماية من خطر الوفاة بسرطان الثدي. وعلى عكس ما توقعنا، فاجأتنا النتائج بمدى تأثير الفحص على الحالة، وخطر الوفاة من سرطان الثدي“.

كما أشار ستيفن، إلى أن نتائج الدراسة المثيرة توفر إمكانية السيطرة على انتشار ونمو السرطان، بجانب منح فرصة أفضل لتشخيص ما يُعرف بـ ”السرطانات الفاصلة“ التي عادة ما تنشأ بين الفحوصات، بالإضافة إلى السرطانات التي يتم اكتشافها بفحص الأشعة.

ويوصى بضرورة خضوع السيدات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 50 و 70 عامًا، لفحص الثدي بالأشعة كل ثلاث سنوات، إذ يزيد خطر سرطان الثدي مع التقدم في العمر.

دراسة تفويت فحص واحد قبل اكتشاف سرطان الثدي يرفع خطر الوفاة 41%

المرأة والصحة

آخر الأخبار