الصباح العربي
السبت، 17 أبريل 2021 08:37 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
المرأة والصحة

كيف اعرف أن قلبي سليم بدون طبيب؟

الصباح العربي

من الشائع ان بعض الأشخاص الأصحاء لديهم عضلات في البطن والفخذين بالاضافة الى الاجسام الرشيقة، ولكن في الحقيقة ، هذا لا يعني أن هذه الصفات ضرورية للدلالة على الصحة الجيدة، في الواقع ، التعريف الرسمي للصحة، وعلى الأقل ، التعريف المستخدم من قبل منظمة الصحة العالمية (WHO) لا يقول شيئًا عن مظهرك، حيث تقول منظمة الصحة العالمية إن الصحة هي “حالة من الرفاهية الجسدية والعقلية والقلبية والاجتماعية الكاملة وليست مجرد غياب المرض أو العجز”.

ولكن كيف يمكن للشخص معرفة ما إذا كان يتناسب مع هذا التعريف ام لا ؟ ، تعتبر افضل اجابة على هذا السؤال هي ، هل انت مهتم بصحة قلبك ام لا، فللقلب اهمية قصوى لضمان استمرار العمليات الحيوية في جسم الانسان ، وللتأكيد على هذه الاهمية فكم مرة ذكر القلب في القران، بالتأكيد ذكر في مواضع كثيرة وتم الاشارة الى انواع القلوب في القران ايضا من الناحية المعنوية لاهمية هذا الجانب ايضا وتأثيره على صحة الانسان ، ولهذا هناك بعض العلامات العامة التي يتصف بها القلب ليدل على الصحة الجيدة لمعظم الناس سنتعرف عليها ولكن قبلها سنوضح ماهي وظائف القلب ؛

وظائف القلب

قلبنا عبارة عن عضلة قوية تضخ الدم إلى الجسم، ويبلغ حجم القلب الطبيعي والصحي للبالغين حجم قبضة اليد، وللقلب جانبان ، كل منهما به حجرة علوية (الأذين) وحجرة سفلية (البطين)، ويضخ الجانب الأيمن الدم إلى الرئتين لالتقاط الأكسجين، ويتلقى الجانب الأيسر الدم الغني بالأكسجين من الرئتين ويضخه عبر الشرايين في جميع أنحاء الجسم، كما يتحكم نظام كهربائي في القلب في معدل ضربات القلب ( النبض) وينسق انقباض غرف القلب العلوية والسفلية، وتمامًا مثل المحرك الذي يجعل السيارة تعمل ، فإن القلب يحافظ على جسدك قيد التشغيل، وبالنسبة لعلامات القلب السليم في كالتالي؛

علامات القلب السليم

ضغط الدم المظبوط

التأكد من أن دمك يتدفق داخل عروقك بالقوة المثلى – من وإلى القلب – هو طريقة محددة يمكنك من خلالها التحقق من من صحة قلبك، وأفضل طريقة لمعرفة ذلك هي عندما تذهب إلى أطبائك من أجل فحوصاتك الجسدية ، بالاضافة الى أن معظم الصيدليات لديها آلة أوتوماتيكية تخبرك بضغطك مجانًا ، أو يمكنك شراء جهاز إلكتروني لمراقبة نفسك في المنزل.

معدل ضربات القلب منتظم

يجب أن يتراوح معدل ضربات قلبك عادة بين 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة ، على الرغم من أن العديد من الأطباء يفضلون أن يكون معدل ضربات القلب في نطاق 50 إلى 70 نبضة، بالاضافة الى انه إذا كنت تتدرب بانتظام ، فقد يصل معدل ضربات قلبك في الدقيقة إلى 40 ، مما يشير عادةً إلى حالة بدنية ممتازة.

مستوى الطاقة مثالي

عندما يقوم قلبك بعمله بكفاءة ، فإن جسمك يحصل على الأكسجين والعناصر الغذائية التي يحتاجها، والتي تنتقل عن طريق الدم ، مما يمدك بالطاقة الكافية للحفاظ على نمط حياتك النشط، حيث يمكن أن يكون التعب المزمن علامة تحذيرية لمشاكل القلب.

عدم زيادة نسبة الكوليسترول في الدم

تعد المستويات الصحية للكوليسترول في الدم أمرًا حيويًا لوظائف مهمة مثل إنتاج الخلايا. ومع ذلك ، فإن الكثير من كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة في مجرى الدم يمكن أن يؤدي إلى انسداد يعوق تدفق الدم ، مما يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية.

معدل الاسترداد السريع

تعد القدرة على استعادة معدل ضربات القلب الطبيعي بسرعة بعد التمرين المكثف علامة أخرى على تمتعك بقلب سليم، ويمكنك اختبار نفسك عن طريق قياس معدل ضربات قلبك فورًا بعد التمرين ومرة ​​أخرى بعد الراحة لمدة دقيقة واحدة، ومن الناحية المثالية ، يجب أن ينخفض ​​معدلك بمقدار 20 نبضة أو أكثر.

صحة الفم الجيدة

في حين أن أمراض اللثة تنتج عن عدوى بكتيرية ، فإن التهاب اللثة ونزيفها يمكن أن يكون أيضًا إنذارًا مبكرًا لأمراض القلب، حيث يمكن أن تدخل البكتيريا من فمك إلى مجرى الدم ، مما يتسبب في التهاب الشرايين وتراكم اللويحات ، مما يضاعف من خطر الإصابة بأمراض القلب.

التنفس الصحي

قدرتك على التنفس بشكل طبيعي عندما تكون في الخارج في نزهة على الأقدام والتقاط أنفاسك بعد السباحة او بعد القيام بمجهود هي علامة إيجابية على صحة القلب، فهذا يعني أن نظام القلب والأوعية الدموية لديك يعمل بشكل طبيعي ، مما يمد نظامك بالأكسجين الذي يحتاجه.

من هم الاكثر عرضة للاصابة بامراض القلب

في الحقيقة، كل شخص معرض لخطر الإصابة بأمراض القلب ، لكنك أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب إذا كان:

لديك ارتفاع في نسبة الكوليسترول أو ارتفاع ضغط الدم

تدخن بكثرة

تعاني من زيادة الوزن أو السمنة

لا تمارس نشاطًا بدنيًا كافيًا

لا تتبع نظامًا غذائيًا صحيًا

يؤثر عمرك وتاريخ عائلتك أيضًا على خطر الإصابة بأمراض القلب حيث تختلف انواع القلوب داخل العائلة الواحدة.

تأثير التقدم في العمر على صحة القلب

الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عامًا أو أكبر هم أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو الإصابة بأمراض القلب التاجية (تسمى عادةً أمراض القلب) ، وتعتبر أمراض القلب أيضًا سببًا رئيسيًا للإعاقة ، مما يحد من النشاط ويقوض نوعية حياة الملايين من كبار السن ، والسبب الرئيسي لأمراض القلب هو تراكم الترسبات الدهنية في جدران الشرايين على مدى سنوات عديدة ، ولكن هناك أشياء يمكنك القيام بها لتأخير أو تقليل أو ربما تجنب أو عكس المخاطر ، وهي الاهتمام بالنظام الغذائي وممارسة بعض التمارين الخفيفة.

بالاضافة الى انه يمكن أن تسبب الشيخوخة تغيرات في القلب والأوعية الدموية، فعلى سبيل المثال ، مع تقدمك في العمر ، لا يمكن لقلبك أن ينبض بنفس السرعة أثناء النشاط البدني أو أوقات التوتر كما كان يحدث عندما كنت أصغر سنًا، ومع ذلك ، فإن عدد ضربات القلب في الدقيقة (معدل النبضات) أثناء الراحة لا يتغير بشكل كبير مع التقدم الطبيعي في العمر .

بالنهاية، إذا كنت تخطط للاستمتاع بحياة طويلة ونشيطة ، فعليك أن تحافظ على قلبك في حالة جيدة، لان أي شيء تفعله سواء كان يتضمن الحركة الجسدية وحرق الطاقة ، او من تمشية بسيطة إلى ركوب الدراجات إلى العمل ، كل هذا يفيد قلبك، لذا ابحث عن العلامات المؤكدة التالية التي تدل على أن قلبك يتمتع بصحة جيدة ، واستمر في تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة للحفاظ على قوة قلبك لفترة أطول حيث يلزم ان تكون نشطا بالاضافة الى الحفاظ على الوزن الصحي، مع الإقلاع عن التدخين والابتعاد عن التدخين السلبي، والتحكم في الكوليسترول وضغط الدم واخيرا السيطرة على التوتر.

كيف اعرف قلبي سليم بدون طبيب

المرأة والصحة