الصباح العربي
الإثنين، 10 مايو 2021 02:56 صـ
الصباح العربي

link link link link link link
المرأة والصحة

ماذا يحدث للجنين عند صيام الام؟

الصباح العربي

يتسائل الكثير من الأشخاص حول أسباب تمنع الحامل من الصيام وهل يمكن أن يكون الصيام سبب في المشاكل الصحية على الحامل، ولقد أثبتت الدراسات أن الصوم خلال الحمل عبارة عن توازن دقيق ، حيث أن الطفل يزيد نموه بشكل يومي ما يصل 300 سعره حرارية في اليوم، ولهذا السبب فإن التوقف عن تناول الطعام لفترة يعتبر وسيلة لإنتاج الكيتون، والتي تتمثل في بعض الإفرازات التي ينتجها الكبد عند التوقف عن تناول الطعام لفترة، ويكون لها تأثير سلبي على الجنين.

لهذا السبب فإنه من الأفضل على الأم الأبتعاد عن الصيام للوقاية من المخاطر التي يمكن أن تنتج عن صحة الجنين، وفي نفس الوقت فإنه لا يجب على الأم أن تشعر بالذنب فإن الدين الإسلامي دين يسر، وفي نفس الوقت فإن الحمل متفاوت من سيدة إلى أخرى فإنه يمكن لبعض السيدات الحمل في فترات من الحمل بدون أن يكون لهذا مخاطر، ويتم هذا من خلال استشارة الطبيب المتخصص والتأكد من أن الصيام لن يسبب مشاكل على الحمل بناء على حالة السيدة، وإذا وضح الطبيب المتخصص أن الصيام في هذه الحالة يمكن أن يمثل خطورة فلا يجب على الحامل أن تقوم بذلك.

بعيدًا عن الذي سوف يتحدث به الطبيب وعن خطورة الصيام بالنسبة إلى الحامل، فإن بقاء السيدة الحامل رطبة يعتبر من الأمور المهمة والضرورية، حيث أن الماء له أهمية في نمو الطفل؛ لهذا السبب فإنه لا يجب أن تتوقف عن تناول الماء في أي وقت حتى لا يكون هذا سبب في أي مشاكل على الطفل، وقلة الماء يمكن أن تؤدي إلى قلة السائل الأمنيوسي والولادة المبكرة والعيوب الخلقية؛ لهذا السبب إذا ذكر الطبيب أن الصيام لا يمثل خطورة على الحامل فإن هذا يعني أنه يجب تناول ثماني أكواب من الماء على مدار اليوم للوقاية من أي مخاطر يمكن أن تنتج عن الصيام، ولا يجب القيام بالأنشطة المختلفة التي يمكن أن تكون سبب في فقدان السوائل بالجسم وبالتالي ينتج عنها مخاطر على صحة الجنين.

هل الصيام آمن اثناء الرضاعة

بجانب معرفة اضرار صيام الحامل في الشهر التاسع وخلال فترة الحمل بالكامل، فإن الكثير من الأشخاص يتسائل إذا كان آمن بالنسبة إلى السيدة المرضعة، نظرًا لأنه يجب على السيدة الحامل أن تستهلك في اليوم 450 إلى 500 سعرة حرارية إضافية وبكل تأكيد أنه سوف يكون من الصعب الحصول على ذلك خلال الصيام، ويجب على الأمر أن تدرك جيدًا أن تدرك أن الصيام بالنسبة إلى الحامل أو المرضعة إذا كان يمثل خطورة على الجنين.

في نفس الوقت يتفق الخبراء أن الصيام ليوم واحد لا يمثل مشكلة على الجنين إذا كان كلًا من الأم والجنين ذا صحة جيدة، وفي هذه الحالة يجب على الأمهات تناول كميات كبيرة من المياه قبل البدأ في الصيام، وبجانب ذلك تجنب ممارسة التمارين الرياضية فإنها وسيلة لحرق السعرات الحرارية وفقدان الماء في الجسم والتي يمكن أن تسبب مشاكل على الجنين.

حيث أنه عند شعور المرأة الحامل بالعطش فإن هذا دليل على أنها تعاني من الجفاف ولكن بشكل معتدل؛ والشعور بالعطش أكثر من ذلك ينتج عنه بعض المخاطر؛ لهذا السبب يجب على الأمهات الحرص على تناول كميات كافية من المياه قبل الصيام لضمان عدم الوصول إلى هذه النقطة ، فإنه يجب على المرضعة تناول كوب من الماء في كل مرة ترضع بها، وبين فترات الأرضاع يتم تناول الماء عدة مرات.

في نفس الوقت فإنه لا يجب أن يتم الصيام لفترة طويلة، وكذلك لا يجب أن تتعرض المرأة إلى الجوع خلال الرضاعة الطبيعية فإن هذا يكون له تأثير على الجنين وعلى العناصر الغذائية التي يحصل عليها، حيث أنها يمكن أن تكون سبب في التقليل من كمية الحليب ، وإذا استمر هذا الأمر للكثير من الوقت فإنه يمكن أن يكون ذا تأثير سلبي على وزن الطفل.

بجانب ذلك فإنه لا يجب على المرأة أن تصوم بمجرد الولادة، حيث أنه في هذه المرحلة يكون الطفل والأم في حالة تعافي من الولادة ويتم تأسيس الحليب الذي يكون الأساس بالنسبة إلى صحة الجنين، وفي نفس الوقت فإنه يجب على المرأة الحامل والمرضعة إتباع نظام غذائي صحي فإنها وسيلة لمساعدة الطفل في الحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاج إليها، وبناء على ذلك فإن الصيام للكثير من الوقت لا يعتبر من الأمور الجيدة بالنسبة إلى الجنين أو بالنسبة إلى الأم.

هل يمكن أن يؤثر الصيام على إدرار الحليب

لقد تم إجراء العديد من الدراسات في هذا السياق والتي أثبتت أن الصيام للقليل من الوقت لا يكون له تأثير على أدرار الحليب، حيث أن الجسم سوف يبذل الكثير من الجهد حتى يعمل على إدرار الحليب وهذا يمكن أن يكون بمثابة مشكلة بالنسبة إلى الأم، وخاصة إذا كان يتم تناول كميات قليلة من السعرات الحرارية في وقت الإفطار فإن هذا يجعل الصيام لا يعتبر فكرة جيدة بالنسبة إلى الأم.

كذلك فإن الدراسات قد أثبتت أيضًا أن القيمة الغذائية التي توجد في الحليب تعود إلى الأطعمة والعناصر الغذائية التي تحرص الأم على تناوله، وهذا يعني أنه عند تناول سعرات حرارية بشكل أقل فإن الفيتامينات والمعادن والعناصر المختلفة التي سوف يحصل عليها الجسم سوف تكون أقل، وفي هذه الحالة فإن الغذاء الذي سوف ينتج عن الحليب قليل.

في نفس الوقت فإن الرضاعة الطبيعية تطلب الكثير من الجهد بالنسبة إلى جسم الحامل، وأن الحصول على السعرات الحرارية هي الوسيلة الأمثل لمد الجسم بالطاقة التي يحتاج إليه والتي يمكن تسبب مشاكل لا حصر لها على صحة الأم، وفي نفس الوقت فإنه يجب أن يتم تناول الكثير من الماء للوقاية من الجفاف.

هل الصيام المتقطع آمن أثناء الحمل

إن الصيام المتقطع هو وسيلة يتم القيام بها لخسارة الوزن، والذي يتمثل في الصيام لمدة 12 ساعة في اليوم، ولكن لا يجب على الحامل أن تحاول خسارة الوزن في هذه الفترة حيث أن هذا يمكن أن ينتج عنه مشاكل صحية لا حصر لها، حتى وإن كانت المرأة الحامل تعاني من زيادة الوزن، حيث أن هذا يمكن أن يؤثر على صحة الجنين ويكون سبب في مشاكل لا حصر لها؛ لهذا السبب من الأفضل عدم الصيام في فترة الحمل بدون استشارة الطبيب المتخصص.

ماذا يحدث للجنين صيام الام

المرأة والصحة