الصباح العربي
الإثنين، 14 يونيو 2021 06:55 صـ
الصباح العربي

link link link link link link
تحقيقات وتقارير

المرتزقة السوريون يواجهون الاستغلال وسرقة الأجور

الصباح العربي

تعرض مقاتلون سوريون لـ”الاستغلال” من أطراف دفعت بهم للقتال كمرتزقة في ليبيا وناجورنو كاراباخ، خصوصاً عبر “سرقة أجورهم” وحرمان عائلاتهم من تعويضات وعدوا بها في حال إصابتهم أو مقتلهم، وفق ما أفاد تقرير لمنظمتين حقوقيتين الخميس.

ومنذ نهاية العام 2019، أرسلت تركيا آلاف المقاتلين السوريين للقتال كمرتزقة لصالح أطراف تدعمها في ليبيا وناجورنو كاراباخ. وذهب هؤلاء مقابل وعود برواتب بالدولار أو تعويضات لعائلاتهم، خصوصاً من الفصائل الموالية لأنقرة، والمتهمة بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في شمال سوريا.

وأجرت منظمتا “المركز السوري للعدالة والمساءلة” و”منظمة سوريون من أجل الحقيقة والعدالة” دراسة حول مسار “الاستغلال الاقتصادي لتجنيد المرتزقة” في سوريا عبر شبكات من السماسرة والمجموعات المسلحة.

واعتمدت تركيا بشكل رئيسي على مقاتلي الفصائل الموالية لها في شمال وشمال غرب سوريا، لدعم حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة في ليبيا، ودعم القوات الأذربيجانية في ناجورنو كاراباخ.

المرتزقة السوريون يواجهون الاستغلال وسرقة الأجور

تحقيقات وتقارير