الصباح العربي
السبت، 28 يناير 2023 07:15 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
المرأة والصحة

فوائد تربية القطط للأطفال

الصباح العربي

بطبيعة الحال يحب الأطفال الحيوانات الأليفة بمختلف أنواعها، كالقطط والكلاب وأسماك الزينة والعصافير ويرغبون في اقتنائها، حيث تقدم تربيتهم مع الأطفال كثيرًا من الفوائد للأطفال، كتطوير المشاعر الإيجابية تجاه الحيوانات وباقي المخلوقات الأخرى، وأيضاً قد تساعد على زرع قيم الرحمة والتعاطف لدى الأطفال، قد يفضل بعض الآباء والأمهات تربية القطط عن الحيوانات الأخرى لسهولة التعامل معها وتنظيفها.

أهم فوائد تربية القطط للأطفال

أصدقاء جدد: سيأتي جميع الأطفال للعب مع طفلك عندما يرون كم هي لطيف قطته.

مستويات إجهاد منخفضة: تشير بعض الدراسات إلى أن اهتزاز خرخرة القطط علاجي، ويقلل من التوتر.

الحب: يمكن أن تعلم القطة الطفل كيف يحب وأن يكون محبوبًا، هذه الحيوانات الأليفة ستغمر طفلك بالعاطفة.

مصدر للفرح خلال الأوقات الصعبة: إن امتلاك قطة لن يزيل لدغة الركبة المصابة، ولكن مع القطة يمكن بالتأكيد أن يبتعد عن ذهن الطفل.

درس في المشاركة: عندما يطور الطفل علاقة مع حيوانه الأليف، سيشعر بالحاجة إلى فعل ما في وسعه للتأكد من أن صديقه يشعر بالسعادة والراحة.

الصبر: نظرًا لأن القطط تميل إلى أن تكون منعزلة تمامًا بطبيعتها، سيحتاج الطفل إلى تعلم كيفية الجلوس بقوة والاسترخاء حتى يصبح القط جاهزا للعب.

ممارسة الرياضة: يمكن للقطط المنزلية أن تشجع طفلك على المشاركة في اللعب النشط طوال اليوم، سيحب الأطفال الصغار فقط أن يتسابق مع قطتك في القاعة.

ترفيه: هناك سبب لانتشار العديد من مقاطع الفيديو المضحكة للقطط، حيث سيحب الطفل مشاهدة حيوانه الأليف وهو يتدحرج ويتسلق الستائر ويختبئ في الصناديق.

فهم بيولوجيا القط: حيث أن رعاية الحيوانات تعلم الأطفال أشكال الحياة التي تختلف عنا، يمكن للطفل على سبيل المثال أن يتعلم سبب أهمية ذيول القطط لتحقيق التوازن.

تقليل مخاطر الإصابة بالربو: الأطفال الذين يتعرضون للقطط في وقت مبكر من الحياة قد يكون لديهم خطر أقل للإصابة بالربو، وذلك وفقًا للأكاديمية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة.

تقليل مخاطر الإصابة بالحساسية: وفقا لجمعية الرفق بالحيوان الأمريكية، وجدت الدراسات أن إدخال قطة إلى منزلك قبل وصول طفلك قد يقلل في الواقع من خطر الإصابة بالحساسية في المستقبل.

الرفقة: سيحب الطفل أن يكون لديه صديق خاص في المنزل، خاصة إذا كان الطفل وحيداً أو لديه أشقاء أكبر منه، حيث ستساعد القطة الطفل على مقاومة مشاعر الوحدة أثناء الانخراط في بعض المرح مع القطط.

درس في التعاطف: من المهم للطفل أن يتعلم كيفية ضبط مشاعر واحتياجات كائن آخر، ويمكن أن تكون القطة الأليفة هي المعلم المثالي، حيث يمكن للطفل أن يتعلم كيفية احترام الآخرين ورعايتهم من خلال مداعبة قطته بلطف.

فهم دائرة الحياة: على الرغم من صعوبة مواجهته، تموت جميع الحيوانات الأليفة في النهاية، على الرغم من أن فقدان قطة محبوبة أمر صعب على الأطفال، إلا أن هذه التجربة مفيدة لأنها تعلمهم عن قصر الحياة ونفاسها.

المسؤولية: رعاية حيوان أليف مهمة كبيرة، فمن خلال مشاركة بعض المسؤوليات مع الطفل، يمكنك تعليمه أهمية التنظيم والالتزام بالجدول الزمني، يمكن للطفل أن يفخر بالمساعدة في المهام اليومية، مثل إطعام القطة، واستخراج صندوق الفضلات وتنظيفه. [1]

أضرار تربية القطط للأطفال

الأمراض الأكثر شيوعًا بسبب القطط:

داء المقوسات: وهي عدوى طفيلية تنتقل من القط، وتسبب مشكلات خطيرة للمرأة الحامل، والأطفال الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي.

حمى خدش القط أو داء خدش القط: تنتقل البكتيريا من القطط إلى الأطفال عند خدش الجلد، وتسبب تورمًا في الغدد الليمفاوية وحرارة وصداعًا وآلامًا في البطن والظهر وتشنجات.

داء المقارز: تنتقل الطفيليات والديدان الأسطوانية من القطط إلى البشر، وتُسبب السعال والحمى وآلام البطن والصداع والتغيرات في السلوك والقدرة على النوم وتضخم الكبد والعقد اللمفية.

كما يمكن أن تكون القطط مصدرًا للبكتيريا المسببة لأمراض المعدة والإسهال والقيء، وتشمل السالمونيلا، العطيفة، الجيارديا، والكريبتوسبوريديوم.

أفضل الطرق لحماية طفلك من أمراض القطط المختلفة:

إبعاد طعام القطط وألعابها ومعداتها عن متناول الطفل.

الاحتفاظ بجميع أدوات الطفل وألعابه بعيدًا عن متناول القطط.

غسل الأيدي باستمرار، خاصةً بعد التعامل مع القطة أو فضلاتها.

إعطاء اللقاحات والتطعيمات للقطط في مواعيدها الدورية، لتحصينها من الطفيليات والبكتيريا المسببة للأمراض.

نصائح لتربية الأطفال مع القطط

القطط ليست ألعابًا: يعد عمر الطفل عاملاً مهماً عند وجود القطط معه، حيث لن يعرف الأطفال عواقب أفعالهم، لذلك نحتاج إلى توخي الحذر مع القطط بالقرب من الرضع، لا ينبغي تركهم وحدهم دون إشراف.

الحفاظ على نظافة القطط: يداعب الأطفال القطط دون الانتباه إلى موضوع النظافة، فقد يضعون أيديهم في أفواههم دون تفكير، لكننا نحتاج إلى التأكد والحفاظ على النظافة العامة للقطط والتطعيم لتجنب المشاكل الصحية، خاصة إذا كانت القطط تخرج خارج المنزل.

علم لغة الجسد: عندما يكبر الطفل بما يكفي، يجب تعليمه كيفية فهم لغة جسد القطة، حيث يمكن تجنب العديد من الجروح والخدوش من خلال هذا التعليم.

تعرف على القطة: ساعد الطفل على تعلم شخصية القطة ومراعاة مشاعرها، إذا كانت القطة لا تريد أن تحتجز، كما أن التعرف على القطة أمر ممتع ويساعد الأطفال على تعلم التعاطف مع الآخرين.

التبني من الملجأ: أفضل طريقة لتبني قطة هي من الملجأ، حيث يعلم الأطفال الحفاظ على الحيوانات، إنه يظهر للطفل أن هناك حيوانات محتاجة ويجب أن نقدم المساعدة عندما نستطيع ذلك.

فوائد تربية القطط للأطفال

المرأة والصحة

anahwa alayaam المشهد اليمني الموجز الدولة الدولة turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey turkey flat & villa flat & villa flat & villa الأرض الأرض الجورنالجي الجورنالجي