الصباح العربي
الخميس، 18 أبريل 2024 09:46 صـ
الصباح العربي

محافظات

محافظ أسيوط يترأس الاجتماع التنسيقى لتنفيذ المبادرة الرئاسية ” الالف يوم الذهبية ”لتنمية الاسرة المصرية

الصباح العربي

ترأس اللواء عصام سعد محافظ أسيوط ،الاجتماع التنسيقى لتنفيذ المبادرة الرئاسية الالف يوم الذهبية لتنمية الاسرة المصرية وتحسين الخصاص السكانية ،داخل المنشأت الصحية للقطاع الخاص بالمحافظة ،جاء ذلك بحضور الدكتورة عبلة الالفى المشرف العام على المبادرة بوزارة الصحة والسكان وعضو مجلس النواب والدكتور هشام زكى رئيس قطاع العلاج الحر بوزارة الصحة والسكان وفريق عمل المبادرة .

كما حضر الاجتماع الدكتور محمود عبد العليم نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون البيئة وتنمية المجتمع والدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة والسكان والدكتور على مهران رئيس قسم طب وجراحة أمراض الذكورة والتناسلية والعقم بجامعة أسيوط،عضو مجلس الشيوخ ،والدكتور ضياء الدين عبد الحميد نقيب الاطباء بأسيوط والدكتور أحمد سيد موسى وكيل مديرية الصحة للطب الوقائى والدكتور عصام نبيل وكيل مديرية الصحة للطب العلاجى والدكتور محمد جمال مدير الطب العلاجى بمديرية الصحة ومديرى بعض المستشفيات الخاصة واساتذة النساء والولادة بالجامعات والمراكز الطبية الخاصة بصحة الام والطفل .

فى بداية الاجتماع رحب محافظ أسيوط بالدكتور عبلة الالفى المشرف العام على المبادرة والوفد المرافق لها ومديرى المستشفيات والمراكز الخاصة وممثلى الجامعات ولجميع الحضور .

وأكد المحافظ – خلال كلمته – على دعمه الكامل للمبادرة الرئاسية الالف يوم الذهبية لتنمية الاسرة المصرية والتى يجرى تنفيذها تحت مظلة 100 مليون صحة ،لافتا الى الاهتمام الذى توليه الدولة بالقضية السكانية ومواجهة الزيادة السكانية الكبيرة وتحسين خصائص السكان من خلال تنفيذ مبادرات صحية للاهتمام بصحة الام والطفل والتمكين الاقتصادة للمرأة المصرية ،موجها الشكر للدكتورة عبلة الالفى على اشرافها وتبنيها المبادرة حتى تخرد الى النور ومتابعتها المستمرة بكافة المحافظات تنفيذ المبادرة داخل المنشأت الصحية ،مشيرا الى ان تنفيذ المبادرة بكافة المنشأت الصحية العامة والخاصة سيكون له نتائج ايجابية لتنمية الاسرة والحد من الزيادة السكانية الكبيرة وتشكيل منظومة عمل جماعى تشمل مديرى المستشفيات والاطباء وهيئة التمريض والرائدات الريفيات لتنفيذ المبادرة بمختلف محاورها .

بينما استعرضت الدكتورة عبلة الألفي، المشرف العام على المبادرة الرئاسية الألف يوم الذهبية لتنمية الأسرة المصرية، وتحسين الخصائص السكانية ، تفاصيل المبادرة ومحاورها مشيرة الى ان الألف يوم هي فترة حمل المرأة بالإضافة إلى أول سنتين من عمر الطفل، وسميت "ذهبية" لأن أول الف يوم من عمر الطفل تشهد تكون 85 % من القدرات الذهنية والنفسية والجسمانية للإنسان بما ينعكس إيجابيا علي تحسين الخصائص السكانية ، مؤكدة أن مبادرة الألف يوم الذهبية ، توفر للدولة الدولة مئات المليارات التي تنفق نتيجة الأمراض التي تصيب الطفل إذا اهملنا هذه الفترة فضلا عن المضاعفات التي تصيب الأم نتيجة عدم حصولها على المشورة الأسرية وإعدادها الولادة الطبيعية ومما يترتب عنه ارتفاع معدلات الولادات القيصرية غير المبررة طبياً خاصة وان عدم الاهتمام بالطفل خلال الألف يوم الأولى من عمره، يجعله عرضة للتقزم وانيميا نقص الحديد ولضعف الأداء المدرسي، الأمر الذي يكلف الدولة 20 مليارا سنويا، لافتة إلى أن البعد عن الرضاعة الطبيعية واستعمال الألبان الصناعية، يجعله عرضة للإصابة بالسكر ما يكلف الدولة 25 مليارا سنويا، بالإضافة إلى جعله عرضة للإصابة بالتوحد .

ونوهت الدكتورة عبلة الالفى الى ان المبادرة تضمن تنشئة طفل سليم وسوي نفسيًا في المستقبل مبينة أن الجمهورية الجديدة والاستراتيجية المصرية 2030 هدفها الأول هو بناء الإنسان المصري، بعد الأمن القومي المصري، والمشروعات الاقتصادية والزراعية التي تطلقها الدولة مشددة على أنها في حال الاهتمام بالألف يوم الذهبية، ستكون بمثابة هدية من مصر لجيل 2050، مشيرة إلى أن أهمية الوعي لدى الآباء والأمهات الجدد بدءا من فترة ما قبل الزواج في كيفية تنشئة جيل سوي نفسيا وسليم جسديا مضيفة ان المبادرة تعمل في مرحلتها الاولي في ١٥ محافظة من بينها أسيوط فضلا عن إدراج المحافظة ضمن الخطة العاجلة التي كلف بها دولة رئيس الوزراء المجلس القومي للسكان من اجل تحسين الخصائص السكانية اضافة الي محافظتي الغربية ومطروح ، لافتاً الى ان المبادرة تعمل من خلال غرف المشورة الأسرية المربوطة الكترونياً في المستشفيات ووحدات الرعاية الصحية الأولية لضمان المباعدة بين الحمل المتعاقب من ٣- ٥ سنوات من خلال حصول كل الفتيات والسيدات علي مشورة ماقبل وأثناء الحمل ، فضلاً عن متابعتها وطفلها بعد الولادة لمده عامين ورعايته بمفرده لتحقيق الامن الغذائي والتطوري والنفسي والبيئي له ،كما تعمل المبادرة على تخفيض معدلات الولادات القيصرية من خلال تواجد القابلات بالمستشفيات ، فضلا عن تحسين الخدمات المقدمة لحديثي الولادة من خلال الحضانات وتلافي الممارسات الخاطئة داخل الحضانة والتي تؤدي إلى العديد من الأمراض التي يعاني منها الطفل طوال حياته اضافة الي تطبيق الممارسات الصديقة للام والطفل من اجل امهات واطفال اصحاء نفسيا وجسديا .

وأثنى الدكتور هشام زكى ،على اشرك المنشات الصحية للقطاع الخاص فى المبادرة لضمان التنفيذ الجيد لها والعلم بروح الفريق مع ضرورة التأكيد على توفير حوافز وتحفيز للاطباء وفريق العمل فى المبادرة لضمان الحصول على مخرجات عملية ونتائج مرجوة .

ونقل الدكتور محمود عبد العليم ، تحيات الدكتور احمد المنشاوى رئيس جامعة اسيوط لكافة الحضور ،مشيرا الى اهمية المبادرة التى تحظة باهتمام ودعم الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لافتا الى ان من اهم عناصر نجاح المبادرة هى الجدية فى التنفيذ ومشاركة كافة الجهات والقطاع الخاصة فى قطاع الصحة حتى تتكامل منظومة العمل معلنا دعم جامعة اسيوط بمختلف مستشفياتها ومراكزها البحثية وكلياتها لتنفيذ المبادرة لافتا الى امكانية الاستعانة باساتذة وطلاب كلية الخدمة الاجتماعية بالجامعة فى مساندة ودعم المبادرة وتقديم المشورة للمواطنين وتصحيح الخصائص السكانية ودعم حقوق الطفل والام .

وأضاف الدكتور على مهران انه لابد من توفير حوافز ايجابية ومعايير للمحاسبة حتى يتثنى تنفيذ وتطبيق المبادرة والحصول على النتائج المرجوة منها لافتا الى اهمية صدور قانون المسائلة الطبية لحمايةو حقوق الاطباء والمرضى مشيرا الى اهمية منظومة التأمين الصحى الشامل فى خفض حالات الولادة القيصرية وضرورة عمل دليل ارشادى للاطباء ومعاونيهم للتطبيق الجيد للمبادرة .

ومن جانبه أعلن وكيل وزارة الصحة الدكتور محمد زين البدء العفلى فى تنفيذ مراحل المبادرة بالتنسيق الكامل مع المستشفيات الحكومية والخاصة من خلال التنفيذ الجيد لمحاور المبادرة بالمشاركة مع الاجهزة التنفيذية بالمحافظة .

وتم خلال الاجتماع الاستماع الى بعض اراء و وجهات نظر بعض الحضور من مديرى المستشفيات الخاصة واساتذة كليات الطب والمستشفيات الجامعية والخاصة .

محافظ أسيوط يترأس الاجتماع التنسيقى لتنفيذ المبادرة الرئاسية الالف يوم الذهبية ”لتنمية الاسرة المصرية

محافظات

آخر الأخبار

click here click here click here altreeq altreeq