الصباح العربي
الخميس، 14 نوفمبر 2019 11:54 مـ
الصباح العربي

الأخبار

الوزراء يتخذ قرارا هاما بشأن المنشآت العلاجية في محافظة بورسعيد

الصباح العربي

أعلنت وزارة الصحة والسكان، موافقة مجلس الوزراء، على نقل أصول «أيلولة» بعض المنشآت العلاجية التابعة لمديرية الشئون الصحية ببورسعيد، وأمانة المراكز الطبية المتخصصة والهيئة العامة للتأمين الصحي إلى الهيئة العامة للرعاية الصحية.

جاءت موافقة مجلس الوزراء في خطوة محورية ضمن إجراءات التحول المؤسسي في منظومة التأمين الصحي الشامل، على أن يتولى رئيس هيئة مستشاري مجلس الوزراء وضع نظم وإنهاء إجراءات نقل العاملين بتلك المنشآت إلى الهيئة العامة للرعاية الصحية خلال شهرين كحد أقصى.

يأتي هذا النقل وفقاً لقرار مجلس الوزراء بجلسته رقم 59 المشار إليها المنعقدة  برئاسة السيد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء الذي أشاد بديناميكية العمل بين الوزارات المعنية بتنفيذ المشروع كأحد أهم مشروعات الدولة القومية التي تمس المواطن بشكل مباشر.

يذكر أن الهيئة العامة للرعاية الصحية، هي إحدى الهيئات الثلاث التي شكلها قانون التأمين الصحي الشامل رقم 2 لعام 2018 ودورها هو تقديم الرعاية الصحية لجميع المنتفعين بالمنظومة من خلال مراكز ووحدات الرعاية الأولية والمستشفيات الثانوية والمستشفيات المتخصصة، لتنضم بذلك إلى هيئة الاعتماد والرقابة والتي تتبع رئاسة الجمهورية، وهيئة التأمين الصحي الشامل التابعة لرئاسة مجلس الوزراء.

وجدير بالذكر أن فرع الهيئة العامة للرعاية الصحية افتتح في مبني هيئات التأمين الصحي الشامل ببورسعيد يرافقها يوم  29 أغسطس الماضي، وتضم الهيئة عددًا من الإدارات منها إدارة مكافحة العدوى والجودة، ورضا المنتفعين والتي تعد إدارة جديدة في الهيئات الحكومية دورها تقييم الخدمة المقدمة بناء على آراء المنتفعين وبحث الشكاوي والمقترحات المقدمة والعمل علي تقديم حلول فورية لها.

يضم المبنى 96 موظفًا من مختلف التخصصات الطبية وغير الطبية، حيث تم انتدابهم من مديرية الشئون الصحية والوحدات التابعة لها بالمحافظة، وسيتم استكمال الانتداب لعدد آخر؛ ليصبح عدد العاملين بالهيئة 150 موظفًا، وذلك كان في إطار الاستعدادات لإنهاء نقل تبعية المنشآت إلى فرع الهيئة العامة للرعاية العلاجية ببورسعيد.

 

الوزراء يتخذ قرارا هاما بشأن المنشآت العلاجية محافظة بورسعيد

الأخبار

آخر الأخبار