الصباح العربي
الأربعاء، 11 ديسمبر 2019 05:12 مـ
الصباح العربي

الفن والثقافة

آثار الأقصر :تم نقل 30 تابوتاً بـ”خبيئة العساسيف” للمتحف الكبير

الصباح العربي

أعلن مصدر بقطاع آثار مصر العليا بمحافظة الأقصر، أنه تم الانتهاء تماماً من أعمال نقل 30 تابوت أثرى، تم اكتشافها فى "خبيئة العساسيف" بأيادى رجال البعثة الآثرية المصرية فى قلب منطقة العساسيف بجبل القرنة غربى الأقصر، وذلك لوضعها فى قاعة تحمل إسم "خبيئة العساسيف" فى المتحف المصرى الكبير بالعاصمة.

وأضاف المصدر ،أنه تم الانتهاء من أعمال المعالجة والمعاينة الكاملة للتوابيت المكتشفة بالخبيئة والترميم المبدئى لها، وبدأت عملية النقل أمس الأحد حتى ساعة متأخرة عبر تجهيزات جيدة للغاية تحافظ على التوابيت بصورة تحميها خلال النقل عبر وضع وسائل حماية أسفل وحول كل تابوت، ونقلت فى سرية تامة للعاصمة.

وكان قد قال الدكتور الطيب عباس، مدير عام المتحف المصرى الكبير للشئون الأثرية، منذ أيام إنه سيتم تجهيز خبيئة العساسيف التى تم اكتشافها مؤخرًا فى منطقة العساسيف بالبر الغربى بالأقصر، بعد الانتهاء من العرض المؤقت لها فى 4 نوفمبر المقبل.

وأوضح مدير عام المتحف المصرى الكبير للشئون الأثرية، فى تصريحات صحفية، أن عملية نقل خبيئة العساسيف سيتم عقب معاينة التوابيت قبل نقلها وعمل الإسعافات الأولية، بخلاف التى تمت من قبل مرممى الأقصر، ثم يتم عمل التقرير الخاص بكل تابوت، ليتم بعد ذلك يتم تسجيلها.

وتابع قائلاً: "ثم يتم بعد ذلك إرسال فريق أعمال النقل المتخصص على أعلى مستوى بكل الخامات اللازمة مثل "الفوم، الصدادات عازلة الاهتزازات"، ليتم نقلها داخل منطقة العزل قبل دخولها إلى معمل الخشاب، وذلك للاطمئنان على عدم إصابتها بإصابات حشرية، لأن معظم القطع المصنوعة من الخشب تتعرض للإصابة بإصابات حشرية، وبعد التأكد من عدم إصابتها أو حالة إصابتها يتم المعالجة، ثم توضع فى معمل الأخشاب لتبدأ عملية الترميم".

وأشار مدير عام المتحف المصرى الكبير للشئون الأثرية، إلى أن التوابيت المكتشفة فى منطقة العساسيف سيتم عرضها بالكامل فى قاعة خاصة، لتكون قاعة مخصصة وتحمل اسم "خبيئة العساسيف"، حيث كانت وزارة الآثار قد أعلنت فى 19 أكتوبر الماضى، عن تفاصيل اكتشاف أكبر خبيئة بمنطقة جبانة العساسيف بالبر الغربى بمحافظة الأقصر، على يد رجال البعثة الآثرية المصرية، حيث تم اكتشاف 30 تابوتا يعود للأسرة 22 من العصور الفرعونية، وتم وضعها فى مخزن بالقرب من سطح الأرض لحمايتها من السرقات، وكانت الخبيئة مدفونة على بعد متر من سطح الأرض وكان الصف الأول عبارة عن 18 تابوت والثانى 12 تابوت لرجال وسيدات، منها 3 لأطفال صغار، وتم وضعها من كبار الكهنة لحفظها فى مخزن ببوابة حجرية، وتعود للأسرة 22 الفرعونية.

آثار الأقصر تم ن قل 30 تابوتاً خبيئة العساسيف للمتحف الكبير

الفن والثقافة