الصباح العربي
الخميس، 3 ديسمبر 2020 06:02 مـ
الصباح العربي

مقالات ورأى

جلال دويدار يكتب: سيناء.. نحو الازدهار والمستقبل

الصباح العربي

جغرافيًا فإن سيناء تحتل مساحة هائلة من أرض مصر المحروسة. ان مساحتها تبلغ ٦٪ من المساحة الكلية لهذا الوطن.. أى ٦٠ ألف كيلو متر مربع.

من هذا المنطلق خصصت الدولة وفقا لما أعلنه الرئيس السيسى مئات المليارات من الجنيهات للمشروع القومى الشامل لتعميرها. من الطبيعى ومع هذه المساحة الشاسعة يصعب الاحساس عند البعض بحجم الانجازات.

الرئيس حرص على أن يلقى الضوء على ما يبذل.. خلال افتتاحه وتفقده للأنفاق التى تم بناؤها تحت مجرى قناة السويس لتسهيل عملية الانتقال بين سيناء وربوع الوطن وبالتالى انهاء عزلتها نهائيا. إن الاعتمادات التى رصدتها الدولة لتعمير سيناء بلغت حتى الآن ٦٠٠ مليار جنيه.

إن معظم هذا الإنفاق يتم لصالح تأسيس واقامة البنية الاساسية. ما يجب أن يكون معلومات انه لم يكن لهذه المرافق وجود. نتيجة إهمال عقود وعقود. هذه البنية الأساسية كانت ضرورية وحتمية باعتبارها الركيزة الأساسية لعملية التنمية الشاملة التى تتبناها الدولة بإيمان وإخلاص.

إن من بينها التوسعات الزراعية والطاقة والطرق.. هذه المشروعات.. وتحلية مياه البحر واستغلال الثروات الطبيعة. يضاف إلى ذلك عمليات التعمير الإسكانى وتوفير الخدمات وفرص العمل لإرساء دعائم الحياة الكريمة لسكانها والوافدين إليها من باقى محافظات مصر. من هذا المنطلق فإن الأرقام والاحصائيات وما يجرى على أرض الواقع خير شاهد على ما يبذل من أجل تنمية وتعمير سيناء.

فى هذا الشأن فإنه تبرز عمليات التعمير السياحى الضخمة التى شهدتها منطقة الجنوب من سيناء والتى أتاحت مئات الآلاف من فرص العمل للمواطنين المصريين بتكلفة عشرات المليارات من الجنيهات. جاء ذلك كمحصلة لحرب التحرير عام ١٩٧٣ والتى توجت بانتصار اكتوبر المجيد الذى تحقق بملحمة رائعة وفريدة خاضتها قواتنا المسلحة.

يجب ألا يكون خافيًا أن اقامة مشروعات التنمية المخطط لها.. قد بدأ العمل فيها فى خط متواز مع استكمال مشروعات البنية الأساسية. كل هذا يمهد بعد ذلك لعملية توطين الملايين من المواطنين للعمل والعيش وهو الأمر المستهدف استراتيجيًا لضمان الاستقرار وحماية الأمن القومى.

من ناحية أخرى فإنه لابد أن يكون حاضرا فى الذاكرة مخططات التآمر التى تتعرض لها سيناء الغالية. إجهاض هذه المؤامرات التى تبنتها جماعة الإرهاب الإخوانى.. تطلب تضحيات وأعمالا بطولية لقواتنا المسلحة ولرجال الشرطة للقضاء على البؤر الارهابية.

علينا ان ننتظر ونترقب فى الفترة القادمة بإذن الله.. جنى محصلة وثمار وعوائد.. ما تم وما يتم من أعمال وإنجازات على أرض سيناء. إنها ستجعل منها رائدة للتعمير وبعث الحياة والازدهار والرخاء.

نقلا عن اخبار اليوم

جلال دويدار يكتب سيناء نحو الازدهار والمستقبل

مقالات ورأى

آخر الأخبار