الصباح العربي
الأحد، 26 سبتمبر 2021 01:41 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
المرأة والصحة

أسهل طريقة لإزالة دهون الكبد

الصباح العربي

يوجد نوعان رئيسيان من مرض الكبد الدهني، النوع الأول وهو مرض الكبد الدهني الذي ينتج عن تناول الكحول والنوع الثاني وهو مرض الكبد الدهني غير الكحولي، ويصيب مرض الكبد الدهني حوالي ثلث البالغين الأمريكيين وهو من إحدى العوامل الرئيسية التي تسبب فشل الكبد، حيث يتم تشخيص مرض الكبد الدهني الغير ناتج عن تناول الكحوليات بشكل أكثر شيوعاً لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو الخمول والذين يتبعون أنظمة غذائية عالية المعالجة.

حمية غذائية لازالة دهون الكبد

حيث يعتبر اتباع حمية غذائية أو نظام غذائي من أكثر الطرق الفعالة في التخلص من دهون الكبد سواء الناتجة من تناول الكحول أو الغير كحولي، ويعد مرض الكبد الدهني هو إصابة الشخص بالكثير من الدهون في الكبد، حيث يساعد الكبد على إزالة السموم وينتج الصفراء في الجسم الصحي السليم، وجدير بالذكر أن البروتين الهضمي، يضر مرض الكبد الدهني ويمنعه من العمل بطريقة صحيحة، ولكن هناك عدة نصائح غذائية تساعد في التخلص من دهون الكبد، وهي:

تناول العديد من الفواكه والخضروات.

تناول نباتات غنية بالألياف مثل البقوليات والحبوب الكاملة.

عدم الإفراط في تناول السكر المضاف والملح والدهون المتحولة والكربوهيدرات المكررة والدهون المشبعة.

عدم تناول الكحول.

حيث يساعد اتباع نظام غذائي قليل الدسم والسعرات الحرارية على إنقاص الوزن وبالتالي تقليل خطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية، ويعد من أفضل الطرق للتخلص من دهون الكبد وبالأخص إذا كنت تعاني من زيادة في الوزن، فقد تهدف إلى فقدان 10 في المائة على الأقل من وزن الجسم، وهناك عدة أنواع من الأطعمة والمشروبات التي يجب تناولها من أجل الكبد الدهني وتضمينها في نظامك الغذائي الصحي للكبد، منها

تناول القهوة لـ خفض إنزيمات الكبد غير الطبيعية

حيث أثبتت الدراسات أن الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني الذين يتناولون القهوة يعانون من تلف الكبد بشكل أقل من الأشخاص الذين لا يتناولون القهوة التي تحتوي على الكافيين ، حيث وجدت الدراسات أن الكافيين يخفض كمية غير طبيعية من إنزيمات الكبد.

تناول الخضروات لمنع تراكم الدهون في الكبد

يساعد البروكلي في منع تراكم الدهون في الكبد، ويمكن أن يساعد تناول العديد من الخضروات، مثل السبانخ وبراعم بروكسل واللفت، في إنقاص الوزن بشكل عام، وينصح بتجربة وصفة الفلفل الحار النباتي من قبل مؤسسة الكبد الكندية، والتي تتيح تقليل السعرات الحرارية دون التضحية بالنكهة.

التوفو لتقليل تراكم دهون الكبد

أثبتت دراسة تم إجرائها في جامعة إلينوي على الفئران أن بروتين الصويا الذي يوجد في التوفو، قد يقلل من تراكم الدهون في الكبد، بالإضافة إلى أن التوفو منخفض الدهون ومرتفع بالبروتين.

السمك للالتهابات ومستويات الدهون

تساعد الأسماك الدهنية مثل السلمون والسردين والتونة والسلمون المرقط في تحسين مستويات الدهون في الكبد والتخلص من الالتهابات وسبب ذلك يرجع إلى أنها مصدر غني بأحماض أوميغا 3 الدهنية، وينصح بتجربة وصفة سمك الهلبوت الترياكي من قبل مؤسسة الكبد الكندية، وهي قليلة الدهون بشكل خاص.

دقيق الشوفان لمد الجسم بالطاقة اللازمة

تمد الكربوهيدرات من الحبوب الكاملة مثل دقيق الشوفان بالطاقة اللازمة للجسم، كما أنها تحتوي على العديد من الألياف التي تساعد في الشعور بالشبع، مما يساعد في الحفاظ على الوزن.

جوز الهند لتحسين الكبد

تعد المكسرات بشكل عام مصدر غني بأحماض أوميغا 3 الدهنية وبالأخص الجوز، حيث وجدت بعض الدراسات أن الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني والذين يتناولون الجوز قد حسنوا من اختبارات وظائف الكبد.

الأفوكادو للمساعدة في حماية الكبد

يعد الأفوكادو مصدر غني بالدهون الصحية، حيث تشير الأبحاث إلى أنها تحتوي على مواد كيميائية قد تبطئ تلف الكبد، كما أنها مصدر غني بالألياف، والتي تساعد في التحكم في الوزن، وينصح بتجربة سلطة الافوكادو والفطر المنعشة اللذيذة.

الحليب ومنتجات الألبان الأخرى قليلة الدسم للحماية من التلف

أثبتت بعض الأبحاث والتجارب أنه منتجات الألبان تحتوي على نسبة عالية من بروتين مصل اللبن، والذي قد يحمي الكبد من المزيد من التلف.

بذور عباد الشمس لمضادات الأكسدة

تحتوي بذور عباد الشمس ذات المذاق الرائع على نسبة عالية من فيتامين هـ، وهو إحدى أنواع مضادات الأكسدة التي قد تحمي الكبد من التلف.

زيت الزيتون للتحكم في الوزن

زيت الزيتون يعتبر من أفضل الزيوت الصحية الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، إنه صحي للطهي أكثر من المارجرين أو الزبدة أو السمن، وجدير بالذكر أن أثبتت بعض الدراسات أن زيت الزيتون يساعد على خفض مستويات إنزيمات الكبد والتحكم في الوزن.

الثوم يساعد على إنقاص وزن الجسم

من المعروف أن الثوم من أفضل النباتات التي تضيف نكهة مميزة للطعام، بالإضافة إلى أن هناك العديد من الدراسات التجريبية التي تم إجرائها، التي أثبتت أن الثوم يساعد في تقليل وزن الجسم والدهون لدى الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني.

الشاي الأخضر لامتصاص أقل للدهون

يساعد الشاي الأخضر في التداخل مع امتصاص الدهون، ولكن جدير بالذكر أن لا يوجد دراسات موثوقة على ذلك ولكن يدرس الباحثون ما إذا كان الشاي الأخضر يمكن أن يقلل من تخزين الدهون في الكبد ويحسن وظائف الكبد أم لا، لكن للشاي الأخضر عدة فوائد ابتداءً من خفض نسبة الكوليسترول في الدم إلى المساعدة على النوم والتخلص من الأرق والإرهاق.

نظام غذائي لازالة دهون الكبد

وجبة الإفطار: تحتوي وجبة الإفطار على 8 أوقية+ كمية من دقيق الشوفان الساخن ممزوج مع 2 ملعقة صغيرة من زبدة اللوز و ثمرة من الموز+ كوب قهوة مع حليب قليل الدسم أو منزوع الدسم.

وجبة الغداء: تحتوي على سلطة السبانخ مع الخل البلسمي وزيت الزيتون+ 3 أونصة دجاج مشوي+ حبة بطاطس صغيرة مخبوزة+ كوب بروكلي أو جزر أو خضروات أخرى مطبوخة.

وجبة خفيفة: ملعقة كبيرة من زبدة الفول السوداني+ شرائح من التفاح أو 2 ملعقة كبيرة من الحمص بالخضار النيئة.

وجبة العشاء: طبق سلطة صغير من الفاصوليا المختلطة+ 3 أوقية سلمون مشوي+ كوب بروكلي مطبوخ+ ملعقتين حبوب كاملة+ كوب توت مشكل+ كوب من الحليب.

التخلص من دهون الكبد بالرياضة

يشغل بال العديد من الأشخاص هل حقاً تساعد التمارين الرياضية مرضى الكبد الدهني غير الكحولي في التخلص من دهون الكبد، نعم، من الممكن التخلص من دهون الكبد عن طريق ممارسة بعض التمارين الرياضية، ولكن جدير بالذكر أن قد أظهر فقدان الوزن تحسناً في العلامات البيوكيميائية والنسيجية، حيث يمكن ممارسة تمارين القلب أو رفع الأثقال لتقليل آثار NAFLD، ولكن لا توجد دراسات لإثبات أيهما أكثر إفادة، ولكن إذا تم اتباع حمية غذائية لإنقاص الوزن إلى جانب ممارسة تمارين رياضية فمن الأكيد حينها تحقيق أفضل استفادة ممكنة.[2]

قد تساعد الرياضة في الحد من التنكس الدهني الكبدي، وتمنع من تطور تليف الكبد، وقد يحسن كلاً من حساسية الأنسولين وصحة القلب والأوعية الدموية، وجدير بالذكر أن قلة ممارسة الرياضة تزيد من حساسية الأنسولين والدهون في الجسم، حيث أن تلك الدهون تؤدي إلى زيادة آثار NAFLD، ولكن يجب أن تكون التمارين متسقة لتقليل الكبد الدهني غير الكحولي حيث يفضل فقدان حوالي 5-10% من وزنك الحالي لتقليل آثار NAFLD، وبالأخص يفضل ممارسة تمارين الكارديو عالية الكثافة بجانب اتباع نظام غذائي صحي مناسب وتلك تكون أسهل طريقة لفقدان الوزن، حيث كلما تم فقدان وزن أكثر كلما انخفض مستوى الدهون في الكبد والجسم.

وأيضاً تساعد تمارين التحمل أو تدريبات المقاومة عدة مرات في الأسبوع في التخلص بشكل كبير من كمية الدهون المخزنة في خلايا الكبد، بغض النظر عما إذا كان فقدان الوزن يحدث أم لا.[3]

أسهل طريقة لإزالة دهون الكبد

المرأة والصحة

link link link link link link link link