الصباح العربي
الأحد، 21 أبريل 2024 02:01 صـ
الصباح العربي

المرأة والصحة

ما هي فوائد صيام رمضان على الصحة البدنية والنفسية؟

الصباح العربي

لا تقتصر فوائد صيام رمضان على الجوانب الإيمانية التعبدية الروحانية فقط، بل إن حكمة الصيام الذي فرضه الله سبحانه وتعالى على عباده المسلمين تمتد إلى تحسين الصحة البدنية والنفسية وفق ما أثبت العلم.

الصيام في الإسلام

فرض الله سبحانه وتعالى الصيام على المسلمين في شهر رمضان ليكون أحد أركان الإسلام الخمسة، إذ قال الله تعالى عن فرض الصيام في محكم تنزيله: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [البقرة: 183]، وخصص فرض الصيام بشهر رمضان في قوله تعالى: {فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} [البقرة: 185].

وبالرغم من أن الصيام في رمضان هو فرض على كل بالغ عاقل معافى، إلا أن للمسلم أن يصوم تطوعاً في بقية الأيام، كأن يصوم ستة أيام من شوال، ويوم عرفة، وغيرها من الأيام الفضيلة، أو أن يصوم يومي الاثنين والخميس من كل أسبوع، والأيام الثلاث البيض (13-14-15) من كل شهر.

ويعتبر الصيام في الإسلام شَعيرة عظيمة، فرضاً ونافلةً، أدّاها النبي ﷺ والأنبياء عليهم السلام من قبله، ووردت العديد من الأحاديث عن فضائل الصيام، كما أثبتت العديد من الدراسات فوائده الصحية على البدن والعقل والنفس.

بالمقابل راعى الدين الإسلامي الحنيف الحالات الخاصة التي يشكل فيها الصيام مشقة على صاحبه، مثل المسافر والمريض والحائض..، ورخّص لهم الإفطار في رمضان مع قضاء ذلك لاحقاً، أو تأدية الكفارة لمن لا يستطيع القضاء.

تأثير الصيام على الجسم

يعتبر صيام شهر رمضان فرصة عظيمة لتجديد صحة الجسم خاصة وأن الصيام على مدار شهر من الزمان؛ يخلّص الجسم من الخلايا التالفة والقديمة، ويستبدلها بخلايا صحية جديدة.

فعندما يبدأ الإنسان بالامتناع عن الطعام (الصيام) يبدأ الجسم بالحصول على الطاقة بالاعتماد على سكر الغلوكوز الموجود في الجسم والذي يتناوله الصائم خلال وجبة السحور، وعندما يستنفذ الجسم ذلك السكر خلال النهار؛ يبدأ بالاعتماد على السكريات والدهون المخزنة سابقاً في أنسجة الجسم.

ومع استمرار حرق الدهون والسكريات يبدأ الجسم بإخراج السموم المتراكمة فيه ليتحقق بذلك أول تأثير صحي إيجابي على جسم الصائم.

فوائد الصيام على الصحة البدنية

بداية وقبل الحديث عن فوائد الصيام على الصحة البدنية علينا الإشارة إلّا أن هذه الفوائد لا تتحقق إلا من خلال نمط يوم صحي متكامل، وذلك يشتمل على النقاط التالية:

أن تكون وجبة الإفطار والسحور بكميات معتدلة، وتحوي تنوع غذائي صحي.

أن يمارس الصائم نشاطاً بدنياً معتدلاً، بعيداً عن كثرة النوم والخمول.

الامتناع عن السلوكيات الضارة مثل التدخين والنرجيلة والسهر طوال الليل.

أما عن فوائد الصيام على الصحة البدنية فهي كثيرة نذكر منها:

تحسين صحة الدم من خلال زيادة عدد كريات الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية، وتخفيض ضغط الدم.

تحقيق توازن في نسبة دهون الجسم من خلال تقليل الدهون الثلاثية، وتخفيض الكوليسترول الضار وزيادة الكولسترول الجيد في الدم.

توفير الراحة اللازمة لمختلف أجهزة الجسم بعد عملها لفترات طويلة متواصلة على مدى العام، مثل الجهاز الهضمي والجهاز العصبي.

إعادة التوازن لعمليات الجسم الأساسية مثل عمليات الأيض والاستقلاب وإرجاعها لوضعها الطبيعي.

ومن خلال الفوائد السابقة وغيرها الكثير؛ فإن الجسم يتخلص من العوامل المسببة للأمراض مثل الالتهاب، كما يحافظ الصيام على الصحة العامة للجسم عبر التوازن وإعادة التنشيط الذي يؤدي على سبيل المثال إلى إيقاف محفزات أمراض القلب والسرطان.

تأثير الصيام على الوزن

يمكن للصيام أن يساعد في خسارة الوزن والحفاظ على وزن صحي، شرط الالتزام بنمط غذائي رياضي خلال وبعد رمضان، وذلك للاستفادة من تأثير الصيام على الوزن بشكل سليم.

ويعتبر الصيام وفق الشريعة الإسلامية (من الفجر إلى المغرب لمدة ثلاثين يوماً تقريباً) وسيلة فعالّة لتخفيف وزن الجسم دون إحداث أي أضرار على صحة الجسم، مثل تلك التي تحصل في حالات الصوم الطويل المتواصل المتّبعة لعلاج أمراض السمنة واضطرابات التغذية.

وبحسب خبراء التغذية فإن الصيام يساعد بالدرجة الأولى على حرق الدهون للحصول على الطاقة خلال فترة الصيام، وهو ما يساعد الجسم في التخلص من السموم المخزنة في الدهون وبالتالي المساهمة في إنقاص الوزن.

تأثير الصيام على الهرمونات

إن تأثير الصيام على هرمونات جسم الصائم كبيرة وإيجابية، حيث يصاحب الصيام تغيرات هرمونية تهدف للحفاظ على إمداد خلايا الجسم بالطاقة اللازمة لأداء الوظائف الحيوية والفسيولوجية المختلفة.

ومن التغيرات الهرمونية خلال الصيام نذكر:

تنخفض مستويات هرمون الأنسولين، بعد ساعات من تناول وجبة السحور.

يرتفع هرمون الجلوكاجون، للحفاظ على الجلوكوز في الدم عند مستويات طبيعية عبر تحلله في العضلات والكبد.

يحفز كل من هرموني الجلوكاجون والكورتيزول الجسم على إنتاج الطاقة، عبر التحول إلى أكسدة الأحماض الدهنية الموجودة في الأنسجة.

يلجأ جسم الصائم إلى تحليل بروتينات العضلات للحصول على الأحماض الأمينية المنتجة للجلوكوز، وهو ما يسبب شعور الوهن.

فوائد الصيام على الصحة النفسية

تتعدد فوائد الصيام على الصحة النفسية، وأشارت الكثير من الدراسات إلى تأثير الصيام على صحة الصائم النفسية وذلك وفق ما يلي:

يولد الصيام القدرة على تحمل ومواجهة ضغوط الحياة وبالتالي يساعد في الوصول إلى الاستقرار النفسي.

الصيام يبعد المريض النفسي عن عزلته إذا اقترن بالتواصل الاجتماعي في فترات الإفطار والسحور، وهو ما يضفي شعوراً من التفاؤل والأمل.

يعمل الصيام على التخفيف من حدة أعراض القلق والغضب والأرق، نتيجة استغلال الجسم لطاقته الداخلية في القيام بعملياته ووظائفه الحيوية.

للصيام تأثير ملحوظ في التخفيف من أعراض الاكتئاب، خاصة وأنه يحقق توازن في هرمونات ومشاعر الصائم.

الصيام له تأثير فعّال في علاج المرضى الذين يعانون من مختلف أشكال الإدمان.

يساهم الصيام في تهذيب النفس ويمنح الفرد قوة الإرادة ليكون قادراً على تغيير حياته نحو الأفضل.

كيفية التحضير لصيام رمضان صحي

يمكن لشهر رمضان الكريم أن يكون فرصة كبيرة لتغيير صحي وذلك من خلال اتباع النصائح التالية:

تناول وجبة إفطار صحية

ابدأ وجبة الإفطار بعد الصيام بشرب الماء وتناول بضع حبات من التمر، ثم تناول الشوربة الغنية بالعناصر الغذائية قبل تناول الوجبة الرئيسية المتوازنة التي تحتوي على الخضار، واللحوم قليلة الدسم والحبوب الكاملة.

تناول وجبة سحور متوازنة

لا يمكن التقليل من دور وجبة السحور في منح الصائم الطاقة اللازمة له خلال النهار، خاصة إذا كانت صحية ومتوزانة تحتوي على الأطعمة المانحة للطاقة.

الحفاظ على نسبة السوائل في الجسم

وذلك من خلال تقليل استهلاك القهوة والشاي الأحمر والمشروبات الغازية، وزيادة شرب الماء والأعشاب، ويمكن لإضافة شرائح الليمون أو أوراق النعناع المساعدة في عملية الهضم وتخليص الجسم من السموم بعد الإفطار.

ممارسة الرياضة باعتدال

يجب الحرص على ممارسة الرياضة باعتدال لما لها من دور في تعزيز فوائد الصوم وتجنب الخمول، مع ضرورة شرب الكثير من السوائل للحد من الإرهاق ومنح الجسم القوة، مع مراعاة اختيار الأوقات المناسبة للرياضة.

الالتزام بالعادات الصحية

حيث يعد شهر رمضان المبارك فرصة لبدء العادات الصحية، مثل الإكثار من تناول الخضروات والماء، وممارسة الرياضة بانتظام، كما ينبغي الابتعاد عن العادات الضارة مثل التدخين وتناول السكريات بكثرة.

ما هي فوائد صيام رمضان على الصحة البدنية والنفسية

المرأة والصحة

آخر الأخبار

click here click here click here altreeq altreeq