رئيس التحريرحسين شمردل
  • بنك مصر
  • بنك مصر

السحر ينقلب على الساحر..تفاصيل معركة التنظيمات التكفيرية علي قياداتها

السحر ينقلب على الساحر..تفاصيل معركة التنظيمات التكفيرية علي قياداتها
2017-07-27 15:14:20

انقلاب السحر على الساحر..تفاصيل معركة التنظيمات التكفيرية علي قياداتها

 " الصباح العربي " تكشف بالأسماء أخطر المنظمات الإرهابية  في العالم العربي

 

من رحم الشيطان تخرج الجماعات الإرهابية والتنظيمات المتطرفة على مر العصور لاسيما في الآونة الأخيرة في عقب اندلاع الثورات في الوطن العربي والتي انتشرت من خلالها تلك الجماعات الإرهابية تحت شعارها الكاذب "الإسلام"وان كانت لا تمت في الواقع للإسلام بصلة ، في ظل الممارسات الوحشية والعنف والأفكار المتطرفة ، من أجل تحقيق أهدافها الاقتصادية والسياسية وذلك بفضل مساعدات وتمويلات عدد من الدول التي وجهت التمويل والدعم والأموال لتلك المنظمات وفي مقدمتها قطر وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية بهدف تنفيذ مخططات زعزعة الاستقرار في الدول العربية والغربية.

ولكن "دوام الحال من المحال".. هكذا يأتي الخلاف دائما عنصر محركا في فكر وعمل هذه التنظيمات القائم على التمرد وتنقلب على قياداتها وتنظيماتها والتي سرعان ما تعلن الانشقاق والخروج عليها من خلال تشكيل منظمة إرهابية أخرى كما حدث مؤخراً قرب بلدة الميادين في ريف دير الزور الشرقي في سوريا من مواجهة بين تنظيم الدولة الإسلامية وتيار " التكفير بالسلسلة " المتشدد في داخله كادت تفضي إلى شق وحدته التنظيمية .

من الواضح ان تيار "التكفير بالسلسلة "، الذي ظهر أتباعه مرات عدة على مدى السنوات العشر الأخيرة، ومنهم من يطلق عليهم الحازمية نسبة لطالب شريعة سعودي اسمه عمر الحازمي المعتقل في بلاده ، وأن كان ليس كل أتباع التيار الذي يؤمن بهذا المنحى من التكفير داخل التنظيم منتمين حزبيا لـ«الحازمية» بالضرورة، وقد اشتهرت هذه الجماعة بتكفير البغدادي نفسه والزرقاوي وبن لادن، وقيادة تنظيم «الدولة» التي يصفونها بأنها دولة «جهمية» لأنها «تتوقف عن تكفير عوام المسلمين»، وما يسمى «التكفير بالسلسلة».

وفي العام نفسه تكرر الاقتتال في ديالى في العراق، بما يعرف بفتنة الحجري، وتمكن مسؤول التنظيم آنذاك أبوعمر البغدادي من الإجهاز على هذه الجماعة المنشقة، وعادت جماعات تتبنى مقولات الحازمي السعودي للظهور في سوريا عامي 2013 و2014 ، وصولا للعام الماضي ، تضمنت عددا من المقاتلين المهاجرين، منهم الجزائري المكنى بأبي معاذ العاصمي، وانشقت عن التنظيم، وأصدرت تسجيلات صوتية وبيانات بتكفير أبو بكر البغدادي، وتمت تصفيتهم عسكرياً.

وبالتفاصيل كشفت بوابة "الصباح العربي " بالأسماء أخطر تلك التنظيمات الإرهابية في العالم :

 

جبهة النصرة

تشكّلت "جبهة النصرة" الإرهابية أواخر سنة 2011 خلال الأزمة السورية، بزعامة "أبومحمد الجولاني"، وسرعان ما نمت قدراتها لتصبح في غضون أشهر من أبرز الفصائل المقاتلة وأكثرها تمرسًا على القتال، ويتراوح عدد المقاتلين في صفوف تنظيم "جبهة النصرة" بين 8 – 10 آلاف مقاتل ، كما تضم عناصر من السوريين وهي مطعمة كذلك بمقاتلين عرب وأتراك وأوزبك وشيشانيين وطاجيك وقلة من الأوروبيين الذين قدر عددهم بحوالي 1000 شخص، وقد شاركت جبهة النصرة بأعمال قتالية مع باقي الفصائل المسلحة في سوريا كـ "الجيش الحر" وكتائب أحرار الشام.

تنظيم القاعدة

يأتي تنظيم في المرتبة الأولى بين الجماعات الإرهابية، الأكثر نفوذًا وخطرًا كمنظمة إرهابية في العالم، والتي تريد فرض الشريعة الإسلامية بالقوة.

و كان مؤسس هذه الجماعة الإرهابية هو قتل أسامة بن لادن الذي قتل من قبل قوات الولايات المتحدة في عام 2011 .

تنظيم داعش

عام 2013 جاء الإعلان عن تشكيل تنظيم "داعش" الذي انشق من أعضاء كتائب "جبهة النصرة" وأعلنوا انضمامهم لداعش، ما أدى إلى إضعاف "النصرة" في بعض المناطق التي كانت تسيطر عليها، خاصة في مدينة دير الزور على الحدود السورية العراقية، إلا أنها استعادت نفوذها بعد عودة المقاتلين الأجانب إلى صفوفها عقب بيان أصدره زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، والذي حدّد فيه أن "الولاية المكانية لجبهة النصرة هي في سوريا، بينما تعود "داعش" إلى ميدانها الأساسي في العراق.

جبهة النصرة

جاء ذلك اعتراضا صريحا من ابو بكر البغدادي على سلطة زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري ورفض الاستجابة لدعوته التركيز على العراق وترك سوريا لجبهة النصرة، ليعلن بعدها في تسجيل صوتي أن "النصرة" هي امتداد له وأنه ألغى تسمية "جبهة النصرة" و"دولة العراق الإسلامية"، وجمعهما تحت مسمى واحد هو "دولة الإسلام في العراق والشام".

الإخوان المسلمين

عصابة الأخوان المسلمين هي جماعة انشأت في مصر سنة 1928 كتنظيم ديني في الأساس على يد مؤسسها حسن البنا، بهدف العمل والدعوة للجهاد، إلا أن تاريخها الدموي يشهد بأنها تفرض آرائها الإسلامية بالإرهاب والإجرام.

التنظيم الدولي

وانتشرت دعوة الإخوان كمدرسة إسلامية متطرفة ومتشددة وانتقلت الفكرة لعدة دول عربية في وقت مبكر مثل السودان وسوريا والأردن.

حزب التحرير الإسلامي

أما حزب التحرير هو تكتل سياسي إسلامي متطرف ومتشدد، تأسس في القدس عام 1953م، على يد القاضي تقي الدين النبهاني، يدعو إلى إقامة دولة الخلافة الإسلامية وتوحيد المسلمين تحت مظلة الخلافة.

عسكر طيبة

جيش الراشدين أو جماعة عسكر طيبة هم منظمة إرهابية أخرى، والذين استخدموا اسم الدين والصلاح في انتشار العنف والفوضى في العالم.

فهي تحتل مرتبة المركز السابع في قائمة الجماعات الإرهابية الأكثر خطورة في العالم، هذه المجموعة الإرهابية تعمل حاليًا في مناطق الهند وباكستان.

تنظيم الدولة الإسلامية

أما تنظيم الدولة الإسلامية، هو تنظيم مسلَّح يتبع الأفكار السلفية الجهادية، ويهدف أعضاؤه -حسب اعتقادهم- إلى إعادة "الخلافة الإسلامية وتطبيق الشريعة"، ويتواجد أفراده وينتشر نفوذه بشكل رئيسي في العراق وسوريا مع أنباء بوجوده في المناطق دول أخرى هي جنوب اليمن وليبيا وسيناء وأزواد والصومال وشمال شرق نيجيريا وباكستان، وزعيم هذا التنظيم هو أبو بكر البغدادي.

وجدير بالذكر أن هذه النزاعات لم تكن الأولي من نوعها ، ففي عام 2007 حصل اقتتال داخلي دام في سجن بوكا بين عناصر التنظيم بسبب الخلاف نفسه حول قضية « التكفير بالسلسلة»، وكاد أن يصل لسجن كروبر في بغداد .

 

أُضيفت في: 27 يوليو (تموز) 2017 الموافق 3 ذو القعدة 1438
منذ: 22 أيام, 14 ساعات, 16 دقائق, 39 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

269683

استطلاع الرأي

هل تؤيد محاكمة الإرهابيين أمام المحاكم العسكرية
جميع الحقوق محفوظة 2017 © - الصباح العربي