الصباح العربي
الأحد، 19 سبتمبر 2021 07:39 مـ
الصباح العربي

link link link link link link
المرأة والصحة

فوائد الأفوكادو للغدة الدرقية

الصباح العربي

من المعروف أن عمل الكثير من أعضاء الجسم، و الكثير من العمليات تتأثر بالغدة الدرقية، بل وتتحكم الغدة الدرقية في الكثير من الوظائف بشكل مباشر، وغير مباشر.

يبحث الكثيرون عن فوائد الأفوكادو للغدة الدرقية، خاصة مع حساسية، وأهمية الغدة الدرقية.

حيث تتجكم الغدة الدرقية في غالبية زظائف أعضاء الجسم، مما أكسبها أهمية كبيرة بين الغدد الصماء، وجعل البحث عن الأطعمة والأغذية المفيدة لعمل الغدة الدرقية ذو أهمية بالغة.

و لعل البعض لا يعلم أن للأفوكادو علاقة بالغدة الدرقية، و لكن فوائد الأفوكادو للغدة الدرقية مهمة جدا، تنبع من العناصر المهمة التي يحتويها الأفوكادو.

حيث يعتبر الأفوكادو مصدر كبير للدهون غير المشبعة، ومضادات الأكسدة التي تحتاجها الغدة الدرقية.

الزنك و الغدة الدرقية

الزنك أهم عنصر للغدة الدرقية، حيث أن الزنك ضروري لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية، ويؤدي عدم تناول كميات الزنك الموصي بها للجسم يوميا إلى قصور الغدة الدرقية.

كما أن هرمونات الغدة الدرقية ضرورية لامتصاص الزنك، لذلك يمكن أن يؤدي قصور الغدة الدرقية إلى نقص الزنك.

كما يمل اليود بتناغم مع الزنك في تعزيز وتنظيم عمل الغدة الدرقية

لذلك فإن توليفة أغذية من تلك الأغذية الغنية بالزنك، مع أخري غنية باليود يمثل وجبة غذائية مفيدة جدا للغدة الدرقية، مما يترتب عليه تحسن عمليات و وظائف الجسم.

و الأفوكادو من الأغذية الغنية باليود، حيث تمثل إضافته لنظام غذائي غني بالزنك إلي رفع كفاءة الغدة الدرقية، و تنظيم عملها، والوقاية من أي قصور في عمل الغدة الدرقية مستقبلا.

الزيوت المهدرجة خطر على الغدة الدرقية

تشير بعض الدراسات إلى أن الزيوت النباتية مثل زيت الذرة، عباد الشمس، فول الصويا، بذرة القطن، الكانولا، بذور العنب وزيت نخالة الأرز.

هذه الزيوت كلها عالية جدا في الدهون غير المشبعة المركبة، حيث يحتاج جسمك إلى بعض الدهون غير المشبعة، ولكن المشكلة مع تلك الزيوت هي أن الدهون قد تعرضت للتلف أثناء عملية الاستخراج، والتي تستخدم المذيبات الحرارية والكيميائية.

و أن هذه الدهون تتعرض لتلف و أضرار أكبر عندما تتعرض للحرارة أثناء الطبخ.

تلك الدهون التالفة تخلق الكثير من الالتهابات في جسمك وتعطل توازن الهرمونات، خاصة في النظام الهرموني الخاص بالغدد الصماء.

حيث تسبب الجذور الحرة وتسبب تلف الأعضاء والأنسجة.

و بالتالي فإن التوجه لاستهلاك الأغذية المحتوية علي الدهون الصحية المفيدة للجسم، والتي يجب تضمينها في نظامك الغذائي أصبح ضرورة ملحة للحفاظ علي عمل الغدد الصماء، و وقاية الجسم من الأمراض المختلفة، وأخطرها السرطان.

توجد هذه الدهون الصحية في زيت الزيتون، وزيت الجوز، وزيت الأفوكادو.

كما أنها توجد في المكسرات، والبذور، والأسماك الزيتية والأفوكادو وزيت جوز الهند والزبدة الحيوانية.

فوائد ا لأفوكادو للغدة الدرقية

المرأة والصحة

آخر الأخبار

link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link link