الصباح العربي
الأحد، 14 يوليو 2024 11:44 مـ
الصباح العربي

المرأة والصحة

الفوائد الصحية للزنجبيل

الصباح العربي

الفوائد الصحية للزنجبيل كثيرة ومتنوعة حيث يعتبر الزنجبيل من النباتات العشبية التي تحظى بشهرة واسعة في الطب الشعبي والطب البديل، حيث يعتبر غنيًا بالعناصر الغذائية والفوائد الصحية المتعددة، فالزنجبيل ليس مجرد توابل لتحسين نكهة الطعام بينما هو نبات له العديد من الفوائد الصحية المهمة لصحة الإنسان البدنية والعقلية.

وتعد الفوائد الصحية للزنجبيل متعددة وشاملة، ويمكن استخدامه بطرق متعددة حيث يمكن تناوله كمكمل غذائي، أو عصير، أو شاي، أو حتى كمكون في الأطباق المختلف، كما يمكن استخدامه في تحضير وصفات طبيعية للبشرة.

يعد الزنجبيل خيارًا صحيًا وطبيعيًا للعناية بالصحة وتعزيز العافية العامة، ولا شك في أن الزنجبيل له مكانة مميزة في عالم الأعشاب الطبية، ويستحق أن يكون من ضمن قائمة الخيارات الصحية التي يعتمدها الناس لتعزيز صحتهم ورفاهيتهم.

أهم الفوائد الصحية للزنجبيل

يتمتع الزنجبيل بخصائص مضادة للالتهابات والبكتيريا والفطريات، مما يجعله علاجًا طبيعيًا لمقاومة العديد من

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي على مركبات تقوم بتحفيز عملية الهضم وتهدئة الجهاز الهضمي، مما يساعد في تخفيف الغازات والحموضة وتحسين عملية الهضم بشكل عام.

لا يقتصر دور الزنجبيل على تعزيز الهضم فقط، بل يمتلك أيضًا خصائص مضادة للأكسدة تحمي خلايا الجسم من التلف وتعزز مناعته.

كما أن للزنجبيل تأثيرات مهدئة تساعد في تخفيف الآلام والتوتر، مما يجعله مفيدًا للتخفيف من آلام العضلات، الصداع، والقلق.

1- يحتوي على الجينجيرول و هو له خصائص طبية قوية

ينتمي الزنجبيل إلى عائلة الزينجابيراسيا و موطنه الأصلي الصين، ويستخدم جذر الزنجبيل (الجزء المدفون تحت الأرض من الزنجبيل) كتوابل.

ويعتبر الجينجيرول هو المركب الحيوي الفعال الموجود في الزنجبيل والمسؤول عن الكثير من خصائصه الطبية، فهو له تأثيرات مضادة للأكسدة ومضادة للإلتهابات.

وقد استخدم العديد من البشر الزنجبيل كأحد العلاجات البديلة في حالات مرضية عديدة مثل المساعدة على الهضم، تقليل الشعور بالغثيان، المساعدة في محاربة الإنفلونزا و نزلات البرد.

ويمكن استخدام الزنجبيل طازجًا أو مجففًا أو مسحوق أو كزيت، و أحيانًا تتم إضافته إلى الأطعمة المصنعة و مستحضرات التجميل.

2- يمكن أن يعالج الغثيان وخاصةً الغثيان الصباحي

استخدم العديد من البشر الزنجبيل كعلاج فعال للتخلص من الغثيان، و دوار البحر، كما قد يخفف الزنجبيل أيضًا من الغثيان و القيء بعد العمليات الجراحية، أو الذي يصيب مرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج الكيميائي.

كما أنه فعال للغاية في حالات الغثيان المرتبطة بالحمل مثل غثيان الصباح، و بالرغم من أن الزنجبيل يعتبر آمن للغاية إلا أنه من الأفضل أن تتحدث مع طبيبك قبل تناول كميات كبيرة منه خلال فترة الحمل، حيث يعتقد البعض أن تناول كميات كبيرة منه قد يزيد من خطر الإجهاض.

3- يقلل من آلام العضلات

و قد ثبتت فعالية الزنجبيل ضد آلام العضلات الناتج عن ممارسة التمارين الرياضية.

ففي إحدى الدراسات التي اعتمدت على تناول المشاركين 2 جرام من الزنجبيل يوميًا لمدة 11 يوم، أدى ذلك إلى انخفاض كبير في الألم الذي يشعر به من يمارسون الرياضة.

4- يساعد في علاج هشاشة العظام

هشاشة العظام تعتبر مشكلة صحية شائعة، والتي تحدث بسبب انحلال المفاصل في الجسم مما يؤدي إلى أعراض مثل آلام المفاصل وتيبسها.

وقد وجدت بعض الدراسات أن الزنجبيل فعال في تقليل الشعور بالألم الناتج عن هشاشة العظام.

كما أن إضافة الزنجبيل إلى القرفة وزيت السمسم يمكن أن تقلل من الألم والتصلب في مرضى التهابات المفاصل عندما توضع موضعيًا.

5- يساعد في علاج عسر الهضم المزمن

يتميز عسر الهضم المزمن بالألم المتكرر والشعور بالانزعاج في الجزء العلوي من المعدة، ويعتقد أن تأخر إفراغ المعدة هو السبب الأساسي للإصابة بعسر الهضم.

وقد تبين أن الزنجبيل يساعد على إفراغ المعدة للأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم، ففي دراسة أجريت على 24 شخص أصحاء، فقد ساعد الزنجبيل في تسريع الوقت المطلوب لإفراغ المعدة من 16 إلى 12 دقيقة.

6- يقلل من آلام الحيض

تشعر المرأة بألم شديد خلال فترة الحيض الشهرية، ولكن يمكن تقليل هذه الآلام بالاعتماد على الزنجبيل.

حيث أكدت إحدى الدراسات التي أجريت على 150 إمرأة تناولن 1 جرام من الزنجبيل يوميًا في أول 3 أيام من الحيض، فقد نجح الزنجبيل في تقليل الألم بشكل ملحوظ وفعال، مثل ما تفعل بعض الأدوية الأخرى مثل الإيبوبروفين وحمض الميفانميك.

7- يساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم

ترتبط المستويات المرتفعة للبروتينات منخفضة الكثافة ” الكوليسترول السيء ” بزيادة خطر التعرض لأمراض القلب و الأوعية الدموية.

ويمكن أن يساعد تناول الزنجبيل على خفض مستويات الكوليسترول السيء في الدم.

ففي دراسة أجريت على 85 شخص و استمرت لمدة 45 يوم، أثبتت نتائج الدراسة أن تناول 3 جرام من مسحوق الزنجبيل يوميًا أدى إلى انخفاض كبير في مستويات الكوليسترول في الدم.

كما أظهرت دراسة أخرى أجريت على الفئران نفس النتائج أيضًا، لذلك فتناول الزنجبيل له تأثير إيجابي على خفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.

8- يساعد على منع الإصابة بالسرطان

يمكن استخدام الزنجبيل لعلاج بعض أنواع السرطان ومنع إنتشارها، ويرجع هذا لوجود مادة 6- جينجيرول وهي مادة موجودة بكميات كبيرة في الزنجبيل الخام.

وفي دراسة أجريت على 30 فرد، أدى تناول 2 جرام من مستخلص الزنجبيل يوميًا إلى انخفاض جزيئات الإشارة لوجود سرطان في القولون.

كما أن هناك بعض الأدلة المحدودة التي تؤكد على فعالية الزنجبيل ضد سرطان البنكرياس وسرطان الثدي، ولكن ما زالت هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث حول هذا الأمر.

9- يساعد على مكافحة العدوى

تساعد مادة الجينجيرول الفعالة الموجودة في الزنجبيل على تقليل خطر العدوى، حيث أن لها القدرة على منع نمو العديد من أنواع البكتيريا.

كما أنها فعالة للغاية ضد البكتيريا الفموية المرتبطة بالتهابات اللثة، كما أنه قد يكون فعال أيضًا ضد فيروس الالتهاب التنفسي والذي يسبب العديد من إصابات الجهاز التنفسي.

10- يقي من الإصابة بمرض الزهايمر

حيث تشير الأبحاث إلى أن مركبات جينجيرول 6- وشوجال 6- الموجودة في الزنجبيل تساعد في الوقاية من الأمراض التنكسية مثل مرض الزهايمر ومرض التصلب المتعدد.

وقد يكون الإجهاد التأكسدي والالتهاب المزمن من العوامل الرئيسية لمرض الزهايمر والتدهور المعرفي المرتبط بالعمر، لذلك تشير بعض الدراسات التي تم إجراؤها على الحيوانات إلى أن مضادات الأكسدة والمركبات النشطة بيولوجيًا الموجودة في الزنجبيل يمكن أن تمنع الاستجابة للالتهابات التي تحدث في الدماغ والتي تسبب التدهور المعرفي.

11- يساعد في التخلص من الوزن الزائد

وفقًا لبعض الدراسات التي تم إجراؤها على الحيوانات والبشر؛ فإن الزنجبيل يساعد في التخلص من الوزن الزائد، حيث أشارت دراسة علم 2019 إلى أن مكملات الزنجبيل ساعدت على تقليل حجم الدهون في منطقة الخصور ومنطقة الوركين.

كما أثبتت دراسة أخرى عام 2016 تم إجراؤها على 80 سيدة مصابة بالسمنة أن الزنجبيل يساعد في خفض مؤشر كتلة الجسم وكذلك مستوى الأنسولين في الدم.

12- يقلل من مستوى السكر في الدم

في عام 2015 تم إجراء دراسة على 41 شخص مصابون بمرض السكري، وأثبتت الدراسة أن تناول 2 جرام من الزنجبيل يوميًا يساعد في خفض نسبة السكر في الدم بمعدل 2%.

أيضًا فهو يعمل على تحسين الهيموجلوبين بشكل كبير جدًا، وهو من أهم علامات مستوى السكر المناسب في الدم.

13- يقوي القلب والشرايين

من الفوائد الصحية للزنجبيل أنه يساعد الزنجبيل على تقوية صحة القلب وتحسين الدورة الدموية وبالتالي الحد من الإصابة بأمراض الشرايين والقلب، وذلك عن طريق خفض مستوى الكوليسترول في الدم.

كذلك يحتوي الزنجبيل على المعادن الضرورية والمهمة لصحة القلب والشرايين وتنظيم ضغط الدم، مثل البوتاسيوم والماغنسيوم والمنجنيز.

14- يقلل من مشاكل الشعر

يعمل الزنجبيل على التخلص من العديد من مشاكل الشعر وتقوية بصيلاته، حيث يعمل على زيادة معدل نمو الشعر، الحد من تساقط الشعر، التخلص من القشرة، والحد من ظهور الشعر الأبيض.

ويتم استخدامه للشعر عن طريق فرك الرأس به بشكل مستمر، كما يفضل إضافة العسل إليه لزيادة فعاليته كواحدة من الفوائد الصحية للزنجبيل الخاصة بالشعر.

15- يزيد من نضارة البشرة

يحتوي الزنجبيل على مضادات الأكسدة التي تساعد في نضارة البشرة وهي تعتبر من أهم الفوائد الصحية للزنجبيل حيث يعمل على تفتيح البشرة، تنقية البشرة من الشوائب، تعقيم البشرة، وقاية البشرة من الالتهابات، تقليل علامات التقدم في السن، يعالج حب الشباب، و يوحد لون البشرة.

الفوائد الصحية للزنجبيل الفوائد الصحية للزنجبيل

المرأة والصحة

آخر الأخبار

click here click here click here altreeq altreeq