الصباح العربي
الثلاثاء، 25 فبراير 2020 05:49 مـ
الصباح العربي

تكنولوجيا

المملكة المتحدة تختبر كبسولة ذاتية التشغيل بدون سائق لنقل الركاب

الصباح العربي

يتاح للمتسوقين في المملكة المتحدة هذا الأسبوع فرصة اختبار كبسولة ذاتية التنقل بدون سائق والتي تعمل بالكامل دون إشراف، ويتم اختبار الكبسولة الخالية من السائق في مركز التسوق Cribbs Causeway شمال مدينة بريستول للتحقق من قدرتها على اجتياز العقبات اليومية الكبيرة، وتعمل بين الساعة 10 صباحًا والساعة 4 مساءً يوميًا لمدة أسبوع.

وتنقل الكبسولة الركاب حول المبنى وعلى امتداد أماكن المشاة المشتركة، ويدار المشروع، الذي يدعى Capri، من قبل 17 شركة ومؤسسة أكاديمية، بما في ذلك جامعة غرب إنجلترا وجامعة بريستول ومطار هيثرو، والتي تأمل في إدخال هذا النوع من أنظمة النقل كمعيار لطرق المملكة المتحدة.

ويتم اختبار الكبسولة في بريستول من قبل شركة البنية التحتية AECOM، التي تعمل مع شركاء، بما في ذلك مختبر بريستول للروبوتات وتطوير المركبات ذاتية التحكم، وسيكون هذا هو الاختبار الأول الذي يسمح للجمهور بالتنقل ضمن الكبسولة دون وجود مشرف متخصص في الداخل.

وقال جورج لونت George Lunt، المدير التقني لشركة البنية التحتية AECOM: من الضروري من أجل أن تتطور هذه الفكرة بشكل كامل أن يكون الجمهور على متنها ولديهم الفرصة لتجربة خدمة التنقل التي يمكن أن تحول الطريقة التي يسافرون بها.

ومن المأمول استخدام الكبسولات في المدن في جميع أنحاء المملكة المتحدة لنقل الناس إلى أماكن مختلفة، وأضاف جورج لونت “هناك إمكانات كبيرة للمملكة المتحدة لدخول مجموعة متنوعة من الأسواق الدولية من خلال عدد من المزايا البيئية والكفاءة والتنقل المرتبطة بالمركبات المتصلة والمستقلة”.

وتستخدم الكبسولة أجهزة الاستشعار والرادار ومعالجة الرؤية للتنقل في المناطق المزدحمة بالمارة والكراسي والدراجات، وبالإضافة إلى استخدام التجربة للتخلص من أي مشكلات تقنية، فإن الباحثين يدرسون رد فعل الجمهور على النقل المستقل، وذلك بهدف طرح التجربة على الطرق العامة المفتوحة في وقت لاحق من هذا العام.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اختبار هذا النوع من المركبات المستقلة ضمن المملكة المتحدة، إذ وصل مشروع GATEway إلى شوارع غرينتش في عام 2016، في حين تعمل كبسولات هيثرو Heathrow في أكثر المطارات ازدحامًا في المملكة المتحدة، ومع ذلك، فإن Capri تمثل أول مبادرة بدون سائق تمامًا، وتقرب السكان من نظام النقل العام المستقل بالكامل.

المملكة المتحدة تختبر كبسولة ذاتية التشغيل سائق لنقل الركاب

تكنولوجيا